ندوة كتابة تاريخ الامارات توصي بجمع الوثائق الخاصة بالدولة عبر العصور

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 أوصت ندوة مصادر كتابة تاريخ الامارات التي نظمها مركز زايد للتراث والتاريخ في العين بتوجيهات من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الامارات في ختام اعمالها امس بأهمية توثيق مراكز البحوث للرواية التاريخية الشفوية من أجل حفظها في ذاكرة البلاد وإتاحة الفرصة امام الباحثين للاستفادة منها. كما أوصت الندوة ايضا بجمع الوثائق المتنوعة الخاصة بتاريخ دولة الامارات وترجمتها من قبل مؤرخين مختصين لاتاحة الفرصة امام الباحثين للاستفادة منها وفهرسة مصادر تاريخ دولة الامارات وتصنيفها حسب الاحقاب والعصور فضلا عن العناية بكتابات الرحالة والعناية بالمأثورات الشعبية والموجودات التراثية والمعمارية والشعرية والأدبية والفنية والفولكلورية. واشارت الندوة الى ضرورة التنسيق بين مراكز البحوث الخليجية والجامعات والمكتبات للعمل على تطوير الاعمال المشتركة في المصادر التاريخية. وفي ختام اعمال الندوة رفع المشاركون برقية شكر وتقدير وعرفان لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء على رعايته الكريمة والمستفيضة لأعمال الندوة ودعمه المتواصل والمستمر للقائمين بأعمال البحث والمتخصصين بتاريخ منطقة الخليج العربي وتراثها الاصيل. كما شكر المشاركون نادي تراث الامارات ومركز زايد للتراث والتاريخ على الاهتمام المتواصل بالتراث والتاريخ. العين ـ عبدالله خازر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات