حملة لتخليص منحدرات ايفرست من جبال القمامة

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 كانت تسمى يوما أكبر مستودع للقمامة في العالم... ظلت لسنوات طويلة منحدرات جبل ايفرست أعلى جبال العالم تغطيها أكوام من اسطوانات الاكسجين الفارغة والمعلبات والخيام والبطاريات وغيرها من المعدات التي يخلفها هواة تسلق الجبال. كانت جانكو تابي من اليابان، وهي أول امرأة تصل الى قمة ايفرست قد قالت عام 2000 «يوجد نحو 290 طنا على اقل تقدير الف و115 طنا على اكبر تقدير من القمامة في المنطقة نظرا لان متوسط عدد متسلقي ايفرست في التسعينيات يبلغ 304 متسلقين فان كمية القمامة تتزايد كل سنة بواقع ما بين 5,15 و60 طنا». ولكن مع استعداد نيبال للاحتفال بالذكرى الخمسين لاول صعود لقمة ايفرست والتي تحل في 29 من الشهر الجاري يقول متسلقون ان هذه القمة في جبال الهيمالايا عادت تقريبا الى حالتها الاصلية بفضل جهود مكثفة للحفاظ على البيئة بذلت في السنوات الاخيرة. وقال اريك سيمونسون هو مرشد جبال اميركي لرويترز «أعلم ان الاعلانات المطبوعة .. قد توحي لكم بأنه ما زالت هناك أكوام كبيرة. ولكن كل هذا اختفى ولن يعود مرة اخرى». ومن المقرر القيام بحملة تنظيف اخرى هذا العام اذ ان تسعة من متسلقي الجبال الاميركيين وتسعة اخرين من مرشدي الجبال النيباليين يعتزمون التخلص من الف كيلوغرام من الاوراق والاسطوانات وغيرها من المخلفات من معسكر يقع على ارتفاع 6300 متر. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات