يا عديل الروح

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 شعر: ثاني عبدالله الانصاري يا عديل الروح يَعْلك في سرور ما تشوف الضيم مثلي والعذاب نورك اللي زاد نور البدر نور في التجلّي والتوهِّج والشباب ما توصِّفْك المشاعر في سطور لا ولا يوفيْك شَرْحٍ في كتاب في غيابك كم جاسيت الكدور دنْيَتي ظلما.. غياهيب وسراب ما يْغَضي جفني لاجلْ طيفكْ يزور كن بين النوم وِعْيوني حجاب عاد بك حَظٍ تمنّيته شهور والتقينا من عقب ذاك الغياب وان نويت الصَّد عَنّي والنفور باتعزَّى عنْك لى شاب الغراب!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات