تحرشت الممثلة بزميلاتها فخسرت الشركة الملايين

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 رفع تشاك لوري مؤلف المسلسل الأميركي الكوميدي «جريس اندر فاير» دعوى قضائية على الشركة المنتجة جراسي وارنر ماندابيتش قائلا انه خسر ملايين الدولارات بعضها بسبب دفع تعويضات للعاملات في المسلسل عن تحرشات جنسية واساءات لفظية من جانب بطلة المسلسل بريت بتلر. ويقول لوري في دعواه انه وقع عقدا مع الشركة يحصل بمقتضاه على نسبة 11 في المئة من ارباح العرض. ويزعم انه بعد ان ترك عمله كمنتج منفذ للعرض فشلت الشركة في ادارته مما خفض الارباح. ويضيف ان الشركة سمحت بمناخ عمل عدائي شهد تحرشات جنسية واساءات لفظية ومعنوية للعاملين وانها دفعت مبالغ «كبيرة» لتسوية هذه النزاعات. ويطالب لوري بتعويضات تتجاوز 4,3 ملايين دولار. ورفض متحدث باسم الشركة التعليق على القضية التي رفعت يوم الثلاثاء الماضي في محكمة في لوس انجلوس. وقال مدير اعمال بتلر بطلة العرض معترضا على مزاعم لوري ان طاقم المسلسل لم يتغير منذ بدايته وانهم «جميعهم يؤيدون بريت وهي مازالت على علاقة صداقة بالعاملين. وحتى اليوم فان اعز اصدقائها من الذين عملوا في هذا العرض». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات