جامعة استرالية تخترع جهازاً لتدريب جراحي غرف العمليات

الخميس 29 صفر 1424 هـ الموافق 1 مايو 2003 اخترعت جامعة استرالية محاكياً يشبه نظيره المستخدم في تدريب الطيارين وهو جهاز يسمح للاطباء بالتدريب على اساليب جراحية دقيقة اصبحت الجراحات تعتمد عليها بشكل متزايد. وقالت جامعة موناش في ملبورن أمس ان هذا الجهاز من شأنه ان يحسن من معايير الامان ويقلل من قضايا التعويضات التي ترفعها شركات التامين ضد مستشفيات لانه يتيح للجراحين ولاول مرة فرصة اختبار قدراتهم قبل الدخول الى غرف العمليات. وسيصبح بمقدور الاطباء أن «يشعروا» بوزن وملمس الانسجة والاعضاء اثناء اجراء جراحات في منطقة البطن بواسطة الجهاز. وقال البروفيسور ديفيد هيلي من المركز الطبي للجامعة في بيان ان الجهاز اطلق عليه اسم «كيلي» تيمنا باسم مغنية البوب الاسترالية كيلي مينوج «لانه صغير الحجم وانيق ومصنوع بتقنية عالية ومن انتاج ملبورن». وحتى هذه اللحظة مازال الجهاز قاصرا على محاكاة عمليات لا تحدث بها مشاكل ولكنه بعد حين سيصبح قادرا على اختبار قدرات الجراحين عندما تسوء الامور. وقال هيلي «اذا ما قارنا الجهاز بمحاك للطيران فإن كيلي يسمح بالتدريب على الهبوط في مطار ملبورن في يوم صحو ... ولكننا نسعى لجعله يحاكي الهبوط اثناء عاصفة شديدة». تقدم صانعو الجهاز بطلب حصول على براءة اختراع ويبحثون عمن يمكنه انتاج الجهاز تجاريا. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات