فيروس الالتهاب الرئوي يشل النظام الصحي في هونغ كونغ

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 قال اطباء في هونغ كونغ امس ان انتشار المرض القاتل الشبيه بالالتهاب الرئوي قاد نظام الرعاية الصحية في هونغ كونغ الى أزمة، حيث أوقف العديد من المستشفيات خدمات الطواريء بها. وفي رسالة عبر البريد الالكتروني أبلغ طبيب كبير بمستشفى يونايتد كريستيان حيث أصيب 12 شخصا على الاقل من الفريق الطبي بأعراض الالتهاب التنفسي الحاد في الايام القليلة الماضية فريقه ان مستشفيات هونغ كونغ عاجزة عن التعامل مع الازمة. ونقلت صحيفة مينغ باو عن رسالة البريد الالكتروني قولها «توقفت خدمات الطواريء بمستشفى أمير ويلز ومستشفى الاميرة مارغريت. اما مستشفى الملكة اليزابيث فهو ممتليء عن اخره وهذه هي الحال في العديد من المستشفيات الاخرى ان هيئة المستشفيات بأكملها تواجه ازمة». من جهة اخرى اعلنت وزارة الخارجية الاميركية في بيان الجمعة، أن الحكومة التايلاندية اتخذت إجراءات مشددة للسيطرة على فيروس الالتهاب الرئوي «سارس». وستقوم الخارجية الأميركية بتوزيع إرشادات لرعاياها المسافرين إلى تايلاند للوقاية من المرض. وقالت الخارجية الأميركية ان حكومة تايلاند بدأت الخميس تطبيق إجراءات صارمة تتعلق بالسيطرة على انتشار الفيروس، وتتصل بالمسافرين القادمين إلى تايلاند من سنغافورة، وهونغ كونغ، والصين، وتايوان، وفيتنام. وتطبق هذه الإجراءات على المواطنين التايلانديين والأجانب على السواء. فعند هبوط أي طائرة يتوجب على الركاب تعبئة استمارة صحية، والتوجه إلى مركز حجر صحي لإجراء فحص للتأكد من خلو المسافر من هذا الفيروس. وأشار بيان الخارجية الأميركية إلى أن أي شخص تظهر عليه أعراض المرض، ستقوم السلطات التايلاندية بتطبيق إجراءات الحجر الصحي عليه لفترة 14 يوماً، أما الأشخاص الذين لا يحملون أي عوارض لهذا الفيروس فيتوجب عليهم البقاء في منازلهم لفترة اسبوعين. فقد سجلت تايلاند سبع حالات لفيروس «سارس» توفي منهم اثنان، حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية. هذا وكانت حذرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء الماضي من السفر غير الضروري لهونغ كونغ وإقليم غوانغ دونغ الصيني، بعد المعلومات التي أشارت لتفشي حالات المرض الرئوي الغامض المعروف باسم سارس» هناك. في غضون هذا، بدأ خبراء أبحاث فيدراليون في الولايات المتحدة بتطوير لقاح لفيروس «سارس» والذي قد يؤدي في نهاية المطاف للسيطرة على هذا المرض الغامض وتُجرى الأبحاث المتعلقة باللقاح في المعهد القومي للصحة. يُذكر أن الولايات المتحدة سجلت 115 حالة في أكثر من 29 ولاية. وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أصدر أوامر للسلطات الصحية بوضع الأميركين الذين يحملون هذا الفيروس في الحجر الصحي. الوكالات

طباعة Email