كنوز عربية في العاصمة الروسية

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 كشف رئيس قسم الآثار في بلدية موسكو البروفيسور ألكسندر فيكسلر عن العثور على عدد كبير من الكنوز العربية في أراضي مدينة موسكو. وقال فيكسلر في حديث نشرته مجلة «عالم الشرق» ان علماء الآثار الروس تمكنوا خلال العقود الماضية من العثور على كنوز احتوت كميات كبيرة من النقود والمصكوكات العربية. وأضاف أن هذه الكنوز تعود بتاريخها الى الفترة ما بين القرنين الثامن والعاشر الميلاديين. وذكر ان المناطق التي كانت مدفونة فيها هذه الكنوز تركزت حول ضفاف نهر «أوكا» وفي مركز مدينة موسكو نفسها. وأورد البروفيسور فيكسلر عدة أمثلة تدلل على أن التجار العرب والمسلمين تمكنوا من الوصول الى هذه المناطق البعيدة جدا عن مركز الحضارة العربية الاسلامية في الشام والعراق، موضحا ان الهدف من قدومهم كان شراء العسل والفراء والقماش والرقيق. وقال ان هذه الكنوز احتوت على دراهم عربية صكت في فترات تاريخية مختلفة، موضحا ان النقوش العربية عليها ترجع الى العصرين الأموي والعباسى. وأشار الى ان علماء الآثار الروس عثروا بالصدفة على كنز مهم احتوى على دراهم ونقود عربية أثناء عمليات تشييد كنيسة السيد المسيح في العاصمة الروسية. وخلص فيكسلر الى نتيجة مفادها ان العثور على الآثار العربية في باطن الأرض تدل على أن تاريخ تأسيس مدينة موسكو أقدم بكثير مما هو متعارف عليه بين الروس. وأشار الى أن الدراهم العربية لعبت دورا مهماً في انتشار التعامل النقدي بين سكان المناطق الروسية. ـ كونا

طباعة Email