ثروة عن طريق الخطأ

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 برأت محكمة في مدينة ملبورن امس الجمعة سيدة أسترالية عاطلة عن العمل وأنفقت جزءا كبيرا من ثروة ظهرت فجأة بطريق الخطأ في حساب مصرفي باسم ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات. وتمكنت جودي بارشومينكو (30 عاما) وهي أم لاربعة أطفال، من وضع يدها على 325 ألف دولار أسترالي (195 ألف دولار أميركي) وهو المبلغ الذي كان مودعا في البنك لحساب شركة محاماة. وقبل اكتشاف الخطأ كانت جودي قد أنفقت بالفعل 255 ألف دولار أسترالي (135 ألف دولار أميركي) على لعب القمار والمخدرات. وأدانتها المحكمة بالسرقة وصدر ضدها حكم بالسجن 12 شهرا مع إيقاف التنفيذ. وقالت القاضية سوزان كوهين إن هذه السيدة على قدر عال من الذكاء وإنها تحملت متاعب مالية جمة طوال حياتها. وقالت القاضية كوهين «بلا أي قصد منك فان إغراء كبيرا قد صادفك». وأبلغت جودي بارشومينكو هيئة المحكمة أنها قد تمكنت من تدبير مبلغ 500,1 دولار استرالي (900 دولار أميركي) لسداد جزء من المال المسروق. د.ب.أ

طباعة Email