بينالي الشارقة يحتضن أعمال الفنان المصري الرائد جورج صباغ

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وحرصاً من سموه الشديد على القيام بدور حضاري تاريخي يسهم في ارساء أسس جذرية ومتنورة تتعلق بالنتاج الثقافي والابداعي في واقعنا العربي يقوم بينالي الشارقة الدولي في دورته السادسة المزمع اقامتها في 8 ابريل الجاري استكمالاً لمشروعه الكبير الذي أرسى بنيانه عميقاً خلال مسيرته المنفتحة على العالم في متغيراته الدائمة وثوابته الأصيلة، بدعوة متحف الفن العربي الحديث في قطر والذي اختار تقديم الفنان الرائد جورج صباغ لاقامة معرض فردي لأعماله ضمن فعاليات البينالي.. ذلك الفنان المصري الذي حظي بمكانة عالمية وشكل ظاهرة إبداعية أصيلة في باريس وفي مجمل الحركات والتيارات الفنية منذ بداية القرن العشرين دون أن يفقد خصوصيته وامتيازه المصريين، فقد بقي يدافع عن استقلاليته بضراوة، إذ كان عليه المحافظة على نكهته الخاصة وطابعه المتميز كفنان مصري وسط هذا الكم من الاساليب العديدة التي هيمنت على الذائقة الفنية. ولد الفنان جورج صباغ في الاسكندرية عام 1887 وأكمل دراسته في القاهرة ثم غادر إلى باريس ليدخل أكاديمية رانسون عام 1910 لدراسة الرسم وأقام أول معرض له في باريس عام 1917 وكان منذ بدايته يبحث بدأب مخلص عن تسوية بين انشغال الانسان الحديث في التعبير عن المظهر الخارجي وبين الانسان كعنصر تاريخي بانشغاله في الكشف عن قوانين الجمال وروحانيته.

طباعة Email