«صوت القاهرة» تطرد الخبراء البريطانيين وتقطع علاقتها بأميركا

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 بعد مرور عدة ايام من الحرب الاميركية البريطانية على العراق عقد مجلس ادارة شركة صوت القاهرة وهي احدى شركات اتحاد الاذاعة والتلفزيون المصري اجتماعا مطولا انتهى، الى اصدار بيان يطالب فيه شركات الانتاج والفنانين في شتى انحاء العالم باتخاذ موقف معبر عن طموح الفن بصفته خبيرا للبشرية وبعض الجماهير بمختلف ميولها وألوانها ولغاتها وطالب البيان ضرورة اتخاذ موقف موحد للفنانين في العالم يدين الحرب على الشعب العراقي مع بذل أقصى جهد لمساعدة الشعب العراقي والحفاظ على ابداعه الذي يدمره القصف الاميركي البريطاني دون تمييز. كما قرر المجلس الغاء عقود اثنين من البريطانيين خبراء الخدع البصرية وفنون المعارك كانوا يعملان في أكثر من مسلسل وقد قدم المجلس لهما الشكر وقام بفسخ عقودهما وعودتهما الى لندن في أقرب وقت وكانت شركة صوت القاهرة قد تعاقدت معهما منذ مايقرب من ثلاثة أشهر للعمل في المسلسلات التي يتم تنفيذ الخدع البصرية وبعض المفرقعات ولكنها تراجعت وقررت فسخ عقودهما نظرا لما تقوم به الحكومة البريطانية من عدوان على الشعب العراقي والاستعانة بخبراء فرنسيين كبدلاء للخبراء البريطانيين كما أصدر مجلس ادارة شركة صوت القاهرة «بيانا» يمنع فيه سفر أي أعمال درامية من انتاج الشركة الى اميركا وبريطانيا خاصة مسلسل «العمة نور» الذي كان من المقرر تصوير أكثر من نصف مشاهده مابين واشنطن وهوليود وتكساس. كما أصدر المجلس في البيان ضرورة وضع آلية خاصة لمساعدة الفن العراقي وطرق منع تدميره وذلك بالتنسيق مع الهيئات الدولية مثل اليونسكو واتحاد الفنانين العرب والاتحادات الدولية لرعاية الفنون وأيضا ارسال فاكسات الى الشركات الانتاجية سواء العالمية أو العربية لاتخاذ موقف موحد لانقاذ المراكز الابداعية العراقية، وعلى جانب اخر رحب الفنانون ببيان مجلس الادارة خاصة اسرة المسلسل الدرامي «العمة نور» الذي كان من المقرر سفره الى الولايات المتحدة الاميركية في منتصف هذا الشهر. لتصوير المشاهد الخاصة بالفنانة نبيلة عبيد التي طلبت من شركة صوت القاهرة اتخاذ موقف ضد العدوان الاميركي وذلك برفض التعاون مع الشركات الأميركية والبريطانية والتعامل مع شركات أجنبية صديقة مثل فرنسا والمانيا واليونان وقد طلبت نبيلة من السينارست محمود أبوزيد مؤلف المسلسل اضافة مشاهد للعدوان على العراق داخل المسلسل وتغيير بعض الجمل الحوارية لتواكب الأحداث التي تجري في الوقت الحالي. كما قرر مجلس إدارة شركة صوت القاهرة رفض سفر السهرة الدرامية «جواز أميركاني» الى العاصمة الأميركية واشنطن والاستعانة ببعض المشاهد السياحية لأميركا وتصوير السهرة بالكامل داخل بلاتوه استديوهات العباسية والسهرة بطولة أحمد عبدالعزيز ومادلين طبر. وأيضا وافقت الشركة على اضافة بعض المشاهد التي تتعلق بالعدوان الأميركي على العراق في الأعمال الدرامية الجديدة. خاصة في مسلسلات «غدا يأتي الربيع» قصة وسيناريو وحوار هشام الصوان والسيد راضي وأيضا مسلسل «رياح الماضي» قصة عابد الشناوي واضافة عشر مشاهد في المسلسل الدرامي «كفر عسكر» قصة وسيناريو وحوار بشير الديك والذي يبدأ تصويره في منتصف هذا الشهر.

طباعة Email