حملة في موسكو للحد من تناول الكحول

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 قالت صحيفة روسية أمس ان الاسراف في تناول الكحوليات بالعاصمة الروسية موسكو يدمر الاقتصاد ويقلل متوسط الاعمار ويحد من اقبال السياح ولذا فان حكومة موسكو ، بصدد القيام بحملة للحد من هذه الظاهرة. وقالت صحيفة موسكوفسكي كومسوموليتس ان رئيس بلدية المدينة يوري لوزكوف يشعر بالقلق بسبب الادعاء بأن مدينته اكثر مدن العالم تناولا للكحوليات وانه يفكر في تقليل ساعات بيع الخمور المتاحة حاليا على مدار الساعة. ونقلت الصحيفة عن لوزكوف قوله «أصبح السكر وبالا على العاصمة. اذا أردنا أن نجعل موسكو مدينة متحضرة فاننا نحتاج لأن نكافح ضد الاسراف في تناول الخمر مثلما يحدث في البلدان الاخرى». ولروسيا سمعة لا تحسد عليها في الاسراف في الخمر اذ يبلغ متوسط ما يتناوله الفرد من مواطني موسكو نحو 10 لترات من الفودكا كل عام. وينحى على الافراط في احتساء الخمر باللائمة كأحد الاسباب الرئيسية في التراجع الحاد في متوسط عمر الفرد منذ انهيار الاتحاد السوفييتي السابق. فقد بلغ متوسط عمر الفرد عام 1992 نحو 62 عاما وتراجع عام 2001 الى 6,58 عام.ـ رويترز

طباعة Email