الفنانون يعلنون موقفهم من الغزو الأميركي على العراق

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 الفنانون جزء من مجتمعنا بل ربما كانوا الجزء النابض والاكثر تأثرا وانفعالا بأحداث المجتمع والوطن بشكل عام سواء كانت اقتصادية او سياسية. وهذا ما نلاحظه في ردود افعالهم الخاصة بالحرب التي تشنها الولايات المتحدة الاميركية على العراق وسواء كانوا عربا ام غربا فالموقف واحد وهو رفض الحرب ومناهضتها ايا كان الثمن. وقد قام موقع البوابة برصد ردود افعال الفنانين ونشرها على صفحاتها فنجد مثلا الفنانة المصرية شريهان تصر على متابعة احداث الحرب وهي في المستشفى بباريس تتابع علاجها وترفض اوامر الطبيب الفرنسي فيليب منار بعدم مشاهدة ومتابعة احداث الحرب. وعلى مسرح الكولوسيوم بلاس فيجاس خلال عرض مسرحي قدمت الفنانة الكندية الاصل سيلين ديون عرضا تاريخيا تمنت فيه السلام مشيرة للغزو الاميركي على العراق وكانت قد ألغت قبل ايام من العرض حفل تسلمها لنجمتها في شارع النجوم الشهير في هوليود بسبب بدء الحرب والحملة العسكرية على العراق. اما المخرج مايكل مور الذي صرخ باعلى صوت رافضا الحرب ومعلنا ان بوش مخطيء وان ما يفعله عار في حفل الاوسكار اثناء تسلمه لجائزة افضل فيلم وثائقي فقد عزم على تجهيز فيلم جديد يبحث وجود علاقة تربط بين جورج بوش الاب واسرة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وكيف ان ادارة بوش الحالية استخدمت هجمات 11 سبتمبر في اعطاء مبرر لبرامجها. اما الفنانون المصريون فقد اصيبوا بالاحباط فمثلا غير كمال الشناوي رسالته الصوتية المسجلة على هاتف منزله وجعلها بدون موسيقى وقال في رسالته الجديدة تلك الرسالة بدون موسيقى فالوضع الحالي لا يسمح بها يكفي مانراه في نشرات الاخبار متى ستتوحد كلمتنا يا عرب متى؟ ربنا يحرسك يا مصر؟ بينما خرجت الفنانة محسنة توفيق مع المظاهرات المنددة بالغزو الاميركي وبدأ صلاح السعدني في جمع تبرعات لاغاثة الشعب العراقي ودعت فردوس عبدالحميد الى التوقف عن انتاج دراما للتسلية والعمل على فضح المخططات الاميركية الدنيئة في الوطن العربي. يمكنكم قراءة تفاصيل كل ما سبق على هذه الصفحة: www.albawaba.com/ entertainment/index.php3?lang=a

طباعة Email