عقار جديد يجعل خلايا السرطان أكثر استجابة للعلاج

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 قال البروفسور هيلاري كالفيرت من جامعة نيوكاسل في شمال انجلترا ان عقارا جديدا يدمر الدرع الواقية للخلايا السرطانية قد يحسن فعالية طرق العلاج الاشعاعي والكيماوي. وابلغ كالفيرت مؤتمرا طبيا ان علاج السرطان يمكن ان يكون فعالا عن طريق تدمير الحامض النووي «دي ان ايه» في هذه الخلايا. وتتعرض جميع الخلايا لتلف الحمض النووي «دي ان ايه» يوميا عبر الاوكسجين والمواد الكيماوية التي تتحرك داخل الجسم ولكنها تتمتع بآلية لاصلاح ذلك التلف. الا ان هذه الالية تقوم بحماية الخلايا السرطانية وتحد من فعالية وسائل العلاج. ويعوق العقار الجديد الذي يطلق عليه «تي بي اي 699» عمل انزيمات تسمى «بي ايه ار بي اس» التي تساعد الخلايا السرطانية على اصلاح نفسها ويجعلها اكثر استجابة للعلاج الاشعاعي والعقاقير المضادة للسرطان. وابلغ كالفيرت مؤتمرا صحفيا «ندرك ان خلايا السرطان تقاوم احيانا تلك العقاقير او العلاج الاشعاعي لانها فقط تستطيع اصلاح الحمض النووي (دي ان ايه) التالف والاستمرار في دورة حياتها».ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات