قمر صناعي مصري لخدمة الملاحة الجوية

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 قال اللواء اسعد درويش رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للملاحة الجوية امس ان بلاده تعتزم اطلاق قمر صناعى مصري بتكلفة تصل الى نحو 55 مليون دولار لخدمة الملاحة الجوية في منطقة الشرق الاوسط. وذكر اللواء درويش فى تصريح صحافي ان مصر تقدمت بهذا الاقتراح الى المؤتمر الدولى لشمال افريقيا والشرق الأوسط الذى عقد مؤخرا بالمغرب وذلك بهدف العمل على الدخول فى عصر المراقبة الجوية عبر الاقمار الصناعية مشيرا الى انه تم عرض الاقتراح على سلطات الطيران المغربية بالتعاون مع وكالة التنمية الأميركية لتقديم المعاونة فى دراسات الجدوى. واشار الى ان الشركة تقدمت بمشروعين الى وكالة التنمية الأميركية هما تطوير نظم المراقبة الجوية فى المطارات الدولية السبعة فى مصر ونقل المعلومات بينها وبين مركز الملاحة الجوية بالقاهرة فيما يتعلق الثانى بانشاء مركز للملاحة الجوية فى اسوان جنوب مصر يعمل بالتناوب مع مركز القاهره للملاحة الجوية. واوضح ان مركز الملاحة الجوية بأسوان سيساعد على تغطية المجال الجوى المصرى بالكامل ويعمل فى حالات الطوارئ بديلا لمركز القاهره للملاحة الجوية ولاستيعاب الزيادة المطردة فى الحركة الجوية فى المستقبل حيث شهد مطار القاهره زيادة كبيرة فى نقل حركة الركاب واستقبل خلال الاشهر الثلاث الماضية 2.5 مليون راكب. واكد اللواء درويش ان وكالة التنمية الأميركية احالت المشروعين الى الشركات الأميركية المتخصصة فى هذا المجال لدراستها والتأكد من اهميتها وجدواها لتوفير التمويل اللازم لهما. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات