الأحذية أنقذتهم من السجن

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 برأت محكمة تورنتو سبعة رجال تعروا جميعاً في مهرجان للشواذ في مدينة تورنتو الكندية، وقال محاميهم ان المحكمة برأت ساحتهم من اتهامات بالتعري في مكان عام لأنهم كانوا يرتدون أحذية. واعتقل الرجال الذين ينتمون لجماعة تطلق على نفسها «تورنتو عارية تماماّ... الرجال يستمتعون بالعري»، ووجهت لهم اتهامات وفقاّ للقانون الجنائي الكندي بعد أن شاركوا في مسيرة في المهرجان السنوي وهم يرتدون فقط أحذية، وقال المحامي بيتر سيم وهو نفسه عضو بالجماعة: إن المدعين أسقطوا الاتهامات هذا الأسبوع بعد أن سلموا بأنه لا يوجد مجال معقول للإدانة، وقال سيم «القانون واضح جداّ إذا تجرد شخص من ملابسه تماماّ، ورغم ذلك تصبح الأمور أكثر تعقيداّ بعض الشيء إذا كان هناك جزء من الملابس على أي مكان بالجسم ويجب على السلطة أن توضح أن الشخص يرتدي ملابس فاضحة وهو ما يخضع للاختبار القانوني الكندي الحالي لعدم الاحتشام، لأن جميع الأشخاص كانوا يرتدون على الأقل الحذاء، ويتعين على السلطة إثبات عدم الاحتشام لكنها لم تستطع». وأوضح سيم أن موكليه الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و52 عاماّ ومن بيتهم اثنان من تكساس شعروا بالراحة للقرار لكنهم يشعرون بالغضب من اعتقالهم في المقام الأول. ويشارك أعضاء الجماعة العراة في مهرجان الشواذ الذي يجتذب عشرات الآلاف ويقام في وسط مدينة تورنتو سنوياّ منذ تأسيس الجماعة في عام 1997. تورنتو ـ نادر إبراهيم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات