مليارا شخص في العالم تنقصهم الأدوية الأساسية

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 قالت منظمة الصحة العالمية أمس الأول ان الادوية الاساسية غير متاحة لثلث سكان العالم على الرغم من استمرار الحملة الدولية لضمان وصول العقاقير الاساسية لسكان العالم. وقال جوناثان كويك الذي يرأس المشروع: على مدى 25 عاما منذ ان أعدت منظمة الصحة العالمية قائمتها للعقاقير والادوية الاساسية تضاعف عدد الاشخاص القادرين على الحصول على هذه الادوية لكن لا يزال هناك جدول أعمال ضخم لم يتم الانتهاء منه. وقال كويك لخبراء الصحة في مناقشة حضرها صحفيون لا يزال لدينا مليارا شخص لا يستطيعون الحصول على الادوية بصورة منتظمة عند حاجتهم اليها بالجودة التي يثقون فيها وبالسعر الذي يستطيعون أو يستطيع مجتمعهم تحمله. وتشمل قائمة منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة أكثر من 300 دواء وتهدف أساسا الى ارشاد الحكومات والهيئات الصحية في العالم الثالث الى العقاقير التي يتعين توفيرها بجودتها وسعرها وجرعاتها. وفي الدول الفقيرة حيث يتراوح متوسط الدخل بين دولار أو دولارين يوميا يقع عبء تمويل الرعاية الصحية على كاهل المرضى. وقالت جرو هارلم برونتلاند المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ان ما يسمى بمدفوعات المعدمين من المرضى تمثل ما يصل الى 90 في المئة من اجمالي الانفاق على الرعاية الصحية في بعض الدول الفقيرة. وقالت: الواقع قاس بالنسبة للكثيرين .. بدون نقود لا توجد رعاية صحية. وقال برنار بيكول من منظمة «أطباء بلا حدود» ان اسعار الادوية باهظة وبخاصة أدوية علاج الايدز والنتيجة المباشرة لذلك أن الناس في الدول النامية لا يستطيعون تحمل تكلفة انقاذ أرواحهم. وقال: لا يمكننا قبول المنطق السقيم القائل بأن نتخلى عمن لا يستطيع الانفاق على الدواء.. حتى يموت. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات