الكنديون باتوا يخافون السياقة

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 اظهر استطلاع للرأي، ان كنديين من كل عشرة يخشيان ان يكونا مسافرين في سيارات تقاد من قبل ازواجهم. وجاء في الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة ليجر ان الرجال والنساء كان لديهم مستوى التخوف نفسه حيث قال 18 في المئة من المستطلعين (17% من الرجال و20% من النساء) انهم يخافون السفر في سيارة يقودها الزوج أو الزوجة. مقابل 61 في المئة قالوا انهم ليست لهم مثل هذه المخاوف. ويأتي تنظيم الاستطلاع في وقت بدا فيه الكنديون خائفين بانتظام حول السياقة في شوارع المدن أو الطرق السريعة. واظهر الاستطلاع ان ما مجموعهم 37 في المئة كانوا قلقين كثيرا من السياقة على الطرق السريعة، بينما اعرب 33 في المئة عن قلقهم من السياقة في شوارع المدن، مقابل 13 في المئة فقط انصب قلقهم على القيادة في الطرق الثانوية. وطبقا للاحصائيات الاقليمية، تحدث ثلثا حوادث الطرق العرضية نموذجيا على الطرق البلدية، وان 62 في المئة من الحوادث القاتلة تحدث على الطرق السريعة، 39 في المئة منها تحدث على الطرق الريفية، حيث مدى السرعة المحدودة بين 80 و90 كيلو مترا في الساعة. وكان الخوف من السياقة على الطريق السريعة أعلى في المحافظات الاطلسية (54%) تليها مقاطعة اونتاريو (49%) وبرتش كولومبيا (30%)، ومنطقة البراري (25%) والبيرتا (23%). مونتريال ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات