من الشعر الشعبي ـ توّاق

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 شعر: فَزاع توّاق لك أشكي ولا زلت فزّاع لكن تبدلْ حال وابغيك تفْزَعْ انت الذي لك رمز في كل مطلاع يوم الرجال تْحين (توّاق) يطلع المجد لك يا فخر الامجاد ينصاع غصبٍ عليه وتحت رجليك يِخْضَعْ والعز بامرك يا سنا العز مطواع ومن كان مثلك.. كان للعز مربع غصت فْـ بحور الشعر لين اغزر أقواع ومنزلك عالي.. يا نجم فوق تلمع الحر في المقناص معروف طَلاعْ وانت الفريد.. النادر.. الحر اْلاروع كلٍ له اعجازٍ.. وكلٍ له ابداع لكنّك انته بالفعل صرت الابْدَعْ لو باكْتِبْ مْن اليوم ويجف لِيْراع ما اظنّي أحصي كل ما فيك واجْمَعْ ظبيٍ سَرَقْني.. ماخِذْ القلب بِخْداع حلوٍ وداده.. لكن القول يِخْدَعْ كمٍ تحمّلته وكم جتني أوجاع وانا ابتسِمْ له.. كيف والجرح يوجع! أبغي دخيلك آخِذْ الصاع بالصاع آخِذْ قضايه لين لِعْيون تِدْمَعْ فزّاع يشكي لك.. ولا زلت فزّاع لكن تغيّر حال وابغيك تفْزَعْ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات