عوامل عديدة تسبب عسر الهضم

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 يعاني العديد من الاشخاص بين الحين والآخر من اضطرابات هضمية تعرف بعسر الهضم، وهي تشمل الشعور بالغثيان والحرقة والغازات او النفخة وغيرها، وهي تنجم عن الارتداد الحامضي من المعدة باتجاه المري او لأسباب اخرى أهمها: ـ تناول الطعام بسرعة دون القيام بمضغه ببطء. ـ خلط الطعام على الطعام، ويقصد بذلك تناول مختلف اصناف الطعام كاللحوم والخضار، والفواكه والحلويات والمشروبات الغازية دون ان يفصل بينها مسافات كافية من الزمن. ـ تناول كميات كبيرة من الطعام خصوصا الوجبات الثقيلة الدسمة. ـ عدم الجلوس بالوضعية الصحيحية والاستلقاء او النوم بعد الانتهاء من تناول الطعام مباشرة. ـ التدخين. ـ الكحول ـ الاكثار من المنبهات. ـ المشروبات الغازية. ـ التوتر النفسي والانفعالات. ـ تناول بعض الادوية كالاسبرين ومسكنات الألم وغيرها. وبشكل عام يمكن القول ان العوامل السابقة الذكر تساعد على افراز المزيد من الحامض المعدي وارتداده للأعلى ولهذا تحدث تلك الاضطرابات المزعجة. ارشادات لتفادي تلك الاضطرابات ينصح باتباع الارشادات التالية: ـ تناول الطعام في مواعيده المحددة ومضغه ببطء. ـ عدم الاكثار من الطعام وتناول عدة وجبات خفيفة بدلا عن وجبة ثقيلة. ـ اتخاذ الوضعية الصحيحة لدى تناول الطعام وعدم الاستلقاء بعد الانتهاء منه مباشرة اذ يفضل ان يفصل بين الأكل والاستلقاء حوالي الساعتين تقريباً. ـ تجنب التدخين. ـ الابتعاد عن الكحول. التقليل من تناول المنبهات. ـ عدم خلط الطعام على الطعام اذ ينبغي ان ينتظر المرء مدة من الزمن ومن ثم يمكنه ان يتناول الفواكه او الحلويات او غيرها. ـ عدم تناول اي دواء الا بعد استشارة الطبيب. يعتقد البعض ان المشروبات الغازية تساعده على حل هذه المشاكل. ولكن ما يحدث ان هذه المشروبات تساعد على تفريغ محتويات المعدة الى الامعاء بسرعة، حتى دون ان تهضم بشكل جيد مما يزيد الطين بلة، وما يشعر به الشخص حينها لا يعدو اكثر من كونه شعورا كاذباً ومزيفا. تخفيف الوزن وممارسة الرياضة والاكثار من الحركة. التقليل من تناول الوجبات الدسمة. عند تناول الطعام ينصح خبراء الصحة العامة بضرورة عدم الانشغال بأي شيء وعدم مشاهدة التلفزيون وتجنب كافة مصادر التوتر والانفعال. اذا تكررت الاضطرابات الهضمية المزعجة ينصح باستشارة الطبيب الذي يقوم باجراء الفحص والتأكد من التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب، الذي يخفف من حدة تلك الاضطرابات ويساعد على الهضم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات