مخرج إيراني يرفض جائزة أميركية

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 قال المخرج الايراني بهمان قبادي انه اعاد جائزة مهرجان شيكاغو السينمائي احتجاجا على رفض الحكومة الاميركية اصدار تأشيرة دخول له لتسلم الجائزة. ونال فيلم قبادي «مهجور في العراق» وهو متابعة لفيلمه الاول «وقت لسكر الخيول» الذي حقق نجاحا كبيرا في عام 2000 الجائزة الذهبية في مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي الثامن والثلاثين. وقال قبادي لرويترز «مع جزيل الشكر لمنظمي المهرجان فانني اسلم الجائزة للحكومة الاميركية حتى تتعلم كيف تحترم الفنانين». وقبادي هو ثاني شخصية سينمائية ايرانية بارزة تفشل في اقل من شهر في دخول الولايات المتحدة بسبب اجراءات الهجرة الاميركية الصارمة. وفشل المخرج عباس كياروستامي في وقت سابق في الحصول على تأشيرة دخول لحضور مهرجان نيويورك السينمائي. وقال قبادي «ما فعلوه بكياروستامي امر مفزع. انه مخرج مشهور ولا يستحق مثل هذا السلوك». وتصف واشنطن ايران بأنها جزء من «محور الشر» متهمة اياها برعاية الارهاب والسعي الى امتلاك اسلحة للدمار الشامل. وتنفي ايران بشدة هذه الاتهامات. ومنعت ايران الاسبوع الماضي كريستيان امانبور كبيرة المراسلين الدوليين بشبكة سي.ان.ان. التلفزيونية الاخبارية من دخول البلاد فيما قالت انه رد على رفض الحكومة الاميركية اصدار تأشيرات دخول للصحفيين والفنانين الايرانيين. واصبحت المهرجانات السينمائية الدولية منفذا مهما لعرض اعمال منتجي الافلام الايرانية الذين كثيرا ما تخضع اعمالهم لرقابة صارمة في بلدهم. ونال مخرجون ايرانيون مثل قبادي مجموعة من الجوائز في المهرجات في السنوات الماضية بما فيها الكاميرا الذهبية في مهرجان كان لعام 2000 عن فيلمه «وقت لسكر الخيول» الذي يدور حول مجموعة من الايتام الاكراد اضطروا لكسب قوتهم عن طريق التهريب ويقدمون الفودكا لخيولهم حتى لا تشعر بالارهاق في البرد القارس. اما فيلم قبادي الجديد فيركز على مغامرة لمغن مسن يعبر الحدود الى العراق مع ابنيه الموسيقيين للبحث عن زوجته السابقة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات