مصل لعلاج حساسية القمح

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 قال علماء بريطانيون انهم سيبدأون قريبا انتاج مصل من الممكن أن يعالج مرض الجواف الشائع الذي يسبب الضعف ويجبر من يعانون منه على تناول طعام خال من الجلوتين. وجاء هذا التقدم نتيجة لعمل فريق من جامعة أوكسفورد الذي أعلن أنه توصل لمكونات البروتين الموجود في محاصيل الغلال والمسئول عن المرض الذي يصيب واحدا من كل مئة شخص. وقال دكتور روبرت اندرسون رئيس فريق البحث الذي يعمل حاليا في مستشفى ملبورن الملكي في استراليا ان تلك النتائج تزيد بصورة كبيرة من امكانية التوصل لمصل علاجي. وأضاف اندرسون الذي أعلن تفاصيل أكثر في أسبوع مؤتمر المعدة والامعاء في اديليد أمس في بيان ان باحثين استراليين سيبدأون قريبا العمل في توليف واختبار المصل المتوقع. ويؤكد البحث ان غالبية المصابين بمرض الجواف يستجيبون لمجموعة من البروتينات الموجودة في بروتين الجلوتين في القمح والشيلم والشعير. وأعلنت شركة بي تي جي - بي ال سي لنقل التكنولوجيا التي تتخذ من لندن مقرا لها واشترت حقوق الاكتشاف انه «يفتح الطريق الى اختبار تشخيصي للمرض والى طرق لمكافحته وعلاجه كذلك وحتى امكانية انتاج نوع من القمح لا يحتوي على المواد الضارة». وقال اندرسون انه ما زالت هناك حاجة لاجراء بحوث لاثبات ان بروتينا صغيرا يمكن استخدامه لابطال حساسية المصابين بمرض الجواف. والعلاج الوحيد المعتمد حاليا هو تحاشي الجلوتين في الطعام. وهو امر صعب ومكلف وهناك دائما خطر تلوث الطعام أثناء عملية تصنيعه. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات