«ب3» لعلاج المشاكل الهضمية

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 اكدت دراسة علمية نشرت حديثا أن فيتامين «ب 3» يساعد في علاج الكثير من المشكلات الهضمية الناجمة عن نقص حمض المعدة في الظاهرة المرضية المعروفة بـ «هايبوكلورهايدريا». وقال الباحثون إن هذه الظاهرة تسبب الانتفاخ والمغص وتقلصات البطن والحرقة والتجشؤ المتكرر نتيجة عدم إفراز كميات كافية من حمض المعدة الضروري لمنع البكتيريا والفطريات المبيضة من الإفراط في النمو والتكاثر في الأمعاء الدقيقة وتسهيل تدفق أنزيمات البنكرياس والعصارة الصفراوية. واكتشف العلماء في الكلية الكندية للطب الطبيعي أن الكثير من حالات هذه الظاهرة تظهر نتيجة نقص فيتامين «ب 3» أو ما يسمى النياسين أو «نياسينامايد» إذ يحتاج بعض الناس إلى كميات أكبر من هذا الفيتامين خاصة عند وقوعهم تحت الضغط والتوتر النفسي، فإذا لم تلب هذه الحاجة تظهر عندها المشكلات الهضمية. وسجل الباحثون حالتين لمريضين مصابين بانتفاخ في البطن ومشكلات هضمية أخرى فقد تحسنت حالتهم بوضوح بعد البدء بتناول مكملات 1 - 3 غرامات يوميا من النياسين بجرعات منفصلة وأشاروا إلى أن أعراض الارتداد المريئي المعدي التي يعاني منها أحد المريضين قد اختفت تماما بعد تناول فيتامين «ب 3». ويقترح الباحثون في دراستهم أن بالإمكان تحسين الحالة الصحية للمرضى الذين يعانون من أعراض ناتجة عن انخفاض إفراز حمض المعدة بتناول مكملات غذائية بجرعة 200 - 500 مليغرام من مادة «نياسينامايد» مع كل وجبة طعام ويحتاج المريض في الحالات الأشد لتعاطي مادة «بيتين هايدروكلورايد» مع 500 - 1000 مليغرام من النياسين في كل وجبة ونبهوا إلى أن هذا البرنامج العلاجي قد يساعد أيضا في القضاء على البكتيريا المسببة للقرحات الهضمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات