معظم عمليات استئصال الثدي غير ضرورية

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 كشفت دراسات مؤخراً استمرت لعشرين عاماً نشرتها المجلة الطبية الانجليزية وقامت بها جامعة «بيترزبره» والمعهد الايطالى الاوروبى الطبى ان معظم عمليات استئصال الثدى المصاب بالسرطان كانت غير ضرورية. واكتشف الباحثون ان استئصال المناطق المصابة بالمرض تساعد على الحفاظ على الانسجة السليمة فى الصدر، واشارت نتائج الدراسة ان معظم العمليات التى اجريت فى السبعينيات والثمانينيات وقام الاطباء فيها باستئصال الثدى لم تكن ضرورية وقالت الدراسة انه تم استئصال الثدى فى 15 الف عملية فى انجلترا من مجموع «50» الف عملية اجريت فى عام 2000 وعام 2001. وقالت الدكتورة مونيكا مارو وهى اخصائية فى سرطان الثدى فى مقال علمى نشرته المجلة نفسها « نتائج الدراسة تؤكد بشكل مقنع ان عمليات الاستئصال غير ضرورية» ودعت الاطباء الى «التركيز على معالجة المنطقة المصابة بالمرض». ووجد الباحثون فى ايطاليا ان ربع الحالات من اصل 701 امراة انتهت بالوفاة بسبب الاصابة بالمرض بعد استئصال الثدى، ووجد الباحثون فى الولايات المتحدة ان الفرق فى معدلات الوفاة قليلة جدا من مجموع 1851 تم دراستها بعد ان جريت لها عمليات الاستئصال وكشفت دراسة جديدة فى كندا تؤكد ايضا ان اغلب عمليات الاستئصال التى اجريت لم تكن ضرورية واشارت الى ان النساء يسارعن فى طلب استئصال الثدى بسبب الخوف من انتشار المرض. قنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات