2.4 مليار دولار المبلغ الاجمالي، ثروة الآسيوية نينا في مهب الريح !

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 قال محامو اغنى سيدة في آسيا ان وصية ترث بموجبها كل ثروة زوجها العقارية الضخمة لا يمكن ان تكون مزيفة. وفي اختتام لواحدة من اكثر القضايا التي حظيت باهتمام في هونج كونج وشملت ادعاء بالخيانة والقتل وصف المحامون نينا وانج وزوجها الراحل تيدي وانج بانهما كانا على وفاق وان شهادة خبراء مضاهاة الخطوط اثبتت ان الوصية سليمة. وتتعلق المحاكمة التي استمرت على مدى 171 يوما وبدأت في اغسطس من العام الماضي بممتلكات تيدي التي تقدر بعدة مليارات من الدولارات والتي يتصارع عليها زوجته نينا ووالد زوجها وانج دين شين «90 عاما». وقدرت مجلة فوربس هذا العام ثروة نينا بنحو 2.4 مليار دولار امريكي «18.7 مليار دولار هونج كونج» وتمثل الشركة العقارية التي خلفها زوجها الجزء الرئيسي من هذه الثروة. وتدور القضية حول وصية مكتوبة بخط اليد تقول نينا ان تيدي كتبها ووقعها في مارس 1990 قبل شهر من اختطافه واختفائه. واعلنت وفاة تيدي قانونيا في سبتمبر 1999. وتنص الوصية التي تحمل توقيعات يزعم انها توقيعات تيدي والشاهد تسي بينج ييم على ان نينا المستفيد الوحيد من كامل املاكه بما فيها مجموعة تشايناتشيم اكبر شركة للعقارات في هونج كونج. غير ان والد تيدي يقول ان الوصية مزورة. ويريد ان تأخذ المحكمة بوصية كتبت في مارس 1968 تجعله المستفيد الوحيد من املاك تيدي. وخلال المحاكمة ظهرت مفاجآت غير متوقعة خلال ما بدا انه قصة حب اسطورية جمعت حبيبين من ايام الصبا في شنغهاي. وجمع بين عائلتي نينا وتيدي صلات عمل وانتقلت نينا «64 عاما» الى هونج كونج عام 1955 لتتزوج به عندما كان عمرها 18 عاما. لكن وانج قال للمحكمة العام الماضي ان تيدي استبعد حبيبة الصبا من وصيته في عام 1968 بعد ان اكتشف مخبر سري خاص انها على علاقة مع اخر. وقدمت الى المحكمة عشرات الصور التي يزعم انها توضح العلاقة المزعومة. لكن مارتن لي محامي نينا قال انه كان معروفا على نطاق واسع ان تيدي كان مرتبطا بعلاقة حميمة مع زوجته قبل اختطافه. ولم تحدد المحكمة موعدا للنطق بالحكم. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات