أصحاب الشعر الأحمر يتألمون أكثر

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 قال اخصائيون في الولايات المتحدة الاميركية ان ذوي الشعر الاحمر قد يكون لديهم بالفعل سمة اخرى تميزهم عن غيرهم وهي الحساسية للالم. وأضافوا امام مؤتمر لاخصائي التخدير ان الاشخاص ذوي الشعر الاحمر الطبيعي يحتاجون الى تخدير اكبر من اصحاب الالوان الاخرى للشعر بحوالي 20 في المئة. وتشير هذه النتيجة المفاجئة ليس فقط الى ان ذوي الشعر الاحمر اكثر حساسية للالم عن غيرهم لكنها تلقي الضوء على كيفية عمل التخدير لدى البشر. وقال ادوين لايم الطبيب بجامعة لويسفيل في كنتاكي:«الشعر الاحمر هو اول سمة بشرية واضحة ذات صلة بمقدار الاحتياج الى التخدير». وأضاف قائلا «خلاصة القول ان اصحاب الشعر الاحمر من الارجح ان يشعروا بألم اكثر جراء مؤثر بعينه ومن ثم يحتاجون الى جرعة اكبر من المخدر لتخفيف حدة هذا الالم». وتابع لايم الذي عرض نتائج دراسته على مؤتمر في اورلاندو بفلوريدا للجمعية الاميركية لاخصائيي التخدير ان هذه النتائج ذات اهمية بالنسبة لاخصائيي ملاحظة المرضى اثناء العمليات الجراحية. وقال «فن وعلم التخدير يتمثل في اختيار الجرعة الصحيحة. فثمة فرق ضئيل جدا بين الجرعة الفعالة والجرعة السامة بالنسبة لمعظم انواع التخدير. فيمكن ان يستيقظ المرضى اثناء الجراحة اذا اعطوا جرعة غير كافية من المخدر او اذا تعرضوا لمضاعفات في القلب والرئة جراء حصولهم على جرعة زائدة ». وأضاف ان العلماء لم يتعرفوا بشكل كامل على كيفية عمل المخدر لكن هذه النتائج تقدم مؤشرات فأصحاب الشعر الاحمر لديهم اختلاف معين في الجينات عن غيرهم. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات