أدوية ضغط الدم تعالج الأمراض العقلية

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 اكدت دراسة ان عقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم قد تداوي العته والامراض العقلية الاخرى المرتبطة بتقدم العمر عند ذوي البشرة الداكنة. واشارت الدراسة التي اجرتها كلية الطب بجامعة انديانا الى اهمية هذه النتيجة لان ارتفاع ضغط الدم الناتج عن اسباب وراثية وغيرها يعد مشكلة غير متكافئة بين السود وابناء السلالة القوقازية. وقال مايكل موراي المشرف على الدراسة «لدينا الكثير من الادوية التي تطيل عمر الناس لكن القليل منها يحافظ على ذاكرتهم». واظهرنا الان ان ادوية علاج ارتفاع ضغط الدم قد تقلل خطورة الاعتلال المعرفي ويمكنها ايضا تقليص خطورة حدوث السكتة الدماغية واعتلال عضلة القلب والمراحل المتأخرة من الفشل الكلوي. واضاف «دراستنا تعطي الأميركيين من ذوي الاصول الافريقية سببا آخر لتناول أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم لانها تمنع حدوث السكتة الدماغية والازمات القلبية». وقال باحثون انهم فحصوا 1900 رجل وامرأة من السود تتعدى اعمارهم 65 عاما في منطقة انديانابوليس ممن لا يعانون من اي اعتلال عقلي في بداية الدراسة رغم ان ثلثي عددهم مصاب بارتفاع ضغط الدم. وتم قياس الاعتلال المعرفي عندهم بعد عامين وخمسة اعوام. ومن بين 1900 اصيب 288 باعتلال عقلي معرفي على مدى السنوات الخمس. واكتشفت الدراسة ان الاشخاص الذين كانوا يتناولون ادوية خفض ضغط الدم اثناء فترة الدراسة قلت لديهم فرصة الاصابة بامراض عقلية بنسبة 38 في المئة. وقال التقرير ان الدراسات السابقة اظهرت ان ادوية علاج ضغط الدم المرتفع ربما تساعد في المحافظة على الوظيفة المعرفية في البالغين من البيض لكنها لم تدرس هذه الامكانية مع السود الذين تزيد عندهم احتمالات الاصابة بضغط الدم المرتفع بنسبة 60 في المئة عن البيض. واضافت الدراسة التي مول جزءاً منها المعهد القومي لعلاج امراض الشيخوخة ان ضغط الدم المرتفع يزيد من احتمالات الاصابة بالسكتة الدماغية لكن يبدو ايضا انه يسهم في الاعتلال المعرفي عند كبار السن لاسباب غير معروفة حتى الآن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات