علاج الصداع بعشرة آلاف جنيه!

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 احتال رجل سوداني الجنسية على طالبة جامعية ليبية تدرس في القاهرة واستولى منها على عشرة آلاف جنيه بحجة علاجها من «الصداع» المزمن الذي يلازمها. كانت الطالبة «23 سنة» قد شعرت بآلام صداع شديد ومستمر وفشلت الادوية والمسكنات في علاجه، فاشتكت إلى جارتها التي نصحتها باللجوء إلى الدجال، الذي ذاع صيته بمنطقة «العجوزة» في محافظة الجيزة يزعم انه يسخر الجان لقضاء الحوائج وشفاء الأمراض فتوجهت الطالبة إلى الدجال، فأبلغها بأن الجان يحتاج إلى بخور مغربي يقدر ثمنه بـ 5 آلاف جنيه، فسلمته المبلغ وأخبرها بأن تحضر إليه بعد اسبوع وفي يدها مبلغ مماثل لتستلم «حجاباً» تضعه معها ولا يفارقها، حتى ينتهي الصداع تماماً. وبعد فترة شعرت الطالبة بأنها وقعت ضحية نصاب محترف بعد ان استمرت آلام الصداع معها، فأبلغت الشرطة وتم القبض على الدجال. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات