القيصرية تنقذ حياة الأم والوليد

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 فيما سبق كانت القاعدة السائدة ان المرأة التي تلد لأول مرة عن طريق العملية القيصرية يعني ان كل ولاداتها اللاحقة ستتم عن طريق العملية ذاتها، وكان هذا الامر يشكل عبئا جسديا ونفسيا على المرأة، لدرجة ان بعض النساء كن ينجبن طفلا أو طفلين ويكتفين بذلك تجنبا للخطر والمضاعفات التي تنجم عن مثل هذه العملية. ومن المعروف بأن الطبيب لا يلجأ الى العملية القيصرية إلا اذا كان الاستطباب واضحا ومحدداً، ولكن للأسف فان بعض الاطباء يلجون الى القيصرية باستطباب او دون استطباب لأن هذه العملية تدر دخلا زائدا عليه. ـ ومن اهم الاستطبابات التي تتطلب العملية القيصرية كخيار وحيد للولادة نذكر: ـ تضيق الحوض الشديد لدى الأم بالنسبة لحجم الجنين، او عدم توافق مخرج الحوض مع الجنين. ـ الولادة المقعدية حيث يكون الرأس للأعلى. ـ اعتراض الجنين داخل الرحم. ـ النزف الشديد الناجم عن اضطراب في المشيمة. ـ تأخر الولادة. ـ نزول الحبل السري مع السلل الامنيوس تمزق الرحم او وجود ندبات جراحية به. ـ تألم الجنين بسبب نقص الاكسجين. ـ وجود أكثر من جنين أي في حالة الحمل المتعدد. ـ وجود ما يشير الى الخطورة ويهدد صحة الام وسلامة الجنين. وبشكل عام يمكن القول ان قرار اللجوء الى العملية القيصرية ينبغي ان يخضع لاعتبارات طبية وانسانية، وقبل البدء بالعملية يجب على الطبيب ان يعلم الأم والزوج بكافة الاجراءات التي سيتبعها، والمضاعفات التي يمكن ان تنجم عنها، ومدى الحاجة لاجراء القيصرية. ومن المهم جدا للطبيب ألا يتخذ قراره الا اذا دعت الضرورة لذلك ومن المعروف ايضا ان البعض قد يطلب من الطبيب اجراء القيصرية وحينها تعرف هذه العملية بالقيصرية الاختيارية او الترفيهية. أهم المضاعفات تجرى العملية القيصرية كغيرها من العمليات الجراحية تحت التخذير العام بعد ان يتم تقييم حالة الأم الصحية، وبعد ذلك تحضر لاجراء العملية. ـ ومن أهم المضاعفات التي يمكن ان تحدث: ـ النزيف الشديد الذي يهدد صحة الأم. ـ ضعف عضلة الرحم وحدوث الأذيات. ـ تخثر الدم. ـ المضاعفات الناجمة من التخدير التعرض للالتهابات والالتصاقات وغير ذلك من المضاعفات. وبالطبع يمكن تفادي هذه المضاعفات ومخاطرها اذا ما اجريت العملية ضمن شروط اساسية وبأيدي خبيرة. وتجدر الاشارة الى ضرورة متابعة حالة المريضة بعد العملية من اجل ضمان الشفاء التام وان التعرض للالتهابات او الاضطرابات الاخرى التي لو اهملت يمكن ان تؤثر بشكل سلبي على صحة الأم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات