متحف تايسن بمدريد يجمع فينوس روبينسز وتيزيانو

الخميس 4 شعبان 1423 هـ الموافق 10 أكتوبر 2002 لأول مرة تتواجه اللوحة الشهيرة «فينوس كيوبيد» التي رسمها روبينسز مع «فينوس أمام المرآة» التي ابدعها تيزيانو وذلك في معرض افتتح مؤخراً في متحف «تايسن ـ بورنيميسزا» في مدريد. وبينما تشكل لوحة روبينسز جزءاً من ارصدة هذا المركز الفني المدريدي، فلقد تم التنازل عن عمل تيزيانو، من اجل هذه المناسبة، من قبل الجاليري الوطني في واشنطن لصالح هذا المعرض الذي يحمل عنوان «تيزيانو ـ روبينز فينوس أمام المرآة». اما المحور الرئيسي لهذا المعرض فيتجلى في الجمع بين فينوس وتيزيانو، احدى اشهر لوحات الفنان واكثرها جدلية والتي رسمها عام 1955، والنسخة التي نقلها عنه روبينز في الأعوام 1906 ـ 1911. كما يهدف المعرض الى التوغل في موضوع المرآة كتمثيل لما هو زائل في الجمال، وذلك من خلال تسعة اعمال اخرى ذات نوعية فائقة. وحسب الدارسين، فان العمل الذي ينتمي الى الجاليري الوطني في واشنطن، كان تيزيانو يحتفظ به في مرسمه كنموذج استخدمه هو وتلامذته لنسخة. ويمثل المعرض مناسبة فريدة لتأمل وتحليل الخصائص النمطية والتأولية لاثنين من المعلمين الكبار في تاريخ فن الرسم، بالاضافة الى ابراز عناصر تظهر فيها علامات الحب والجمال والغرور معكوسة في اعمال اساسية عدة، بدءاً بالعالم الروماني على سبيل المثال، ومولاً الى رؤية ماكس بيكمان في القرن العشرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات