مؤتمر في فيتنام لمكافحة انتقال الايدز عبر الحقن الملوّثة

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 حذرت جماعات صحية وتنموية عالمية من أن حقن المخدرات تسبب أكثر من نصف حالات عدوى فيروس «اتش.اي.في» المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب «الايدز» في عدد من الدول الاسيوية منها فيتنام وأن جهودا ملائمة لا تبذل لمكافحة هذه المشكلة. وقال جوردان ريان المنسق المقيم للامم المتحدة في افتتاح مؤتمر عن الايدز يستمر ثلاثة أيام في العاصمة الفيتنامية ان الحقن التي يشترك في استخدامها المصابون بعدوى فيروس الايدز «تشبه قنبلة يحملها مفجر انتحاري.. مشيعة أضرارا وتدميرا... الرد من جميع أنحاء العالم هو أننا يجب أن نقبل الحاجة لتسهيل الحصول على أدوات حقن وعوازل نظيفة لمدمني المخدرات». ووصف الدكتور شيجيرو أومي المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة غرب المحيط الهادي حالات العدوى المرتبطة بالحقن بأنها «أزمة صحية عامة حقيقية هنا «في فيتنام» لم يتم ادراكها جيدا حتى الان». وحقن المخدرات تعد السبب الرئيسي في 60 الى 70 في المئة من مجمل حالات عدوى فيروس الايدز في فيتنام وميانمار والصين واندونيسيا. والدول الاربع هي محط اهتمام المؤتمر الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية والذي اجتذب مشاركين من منظمات حكومية وغير حكومية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات