تكنولوجيا جديدة تضرب الحصار من حولنا

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 حاول اتحاد شركات انتاج الكمبيوتر في أميركا عرض تكنولوجيا جديدة تسمح بتوفير مزيد من الامان والحماية لأجهزة الكمبيوتر حتى لا تتعرض لعمليات اختراق. وسوف تسمح هذه التكنولوجيا بالتعرف على مكونات الجهاز ونظام التشغيل الخاص به لاكتشاف أي تغيير أو اختراق للجهاز أو حتى دخول أي فيروس عليه مما يؤدي الى حماية عمليات الشراء عبر الانترنت. رغم ألمعية الفكرة وبريقها خاصة واننا جميعا نعاني من الاعتداء اليومي على اجهزتنا بطريقة أو بأخرى الا ان مؤيدي الحفاظ على الخصوصية حاولوا ايقاف هذه التكنولوجيا معللين موقفهم بأنها قد تستخدم مستقبلاً في التجسس على اجهزة الكمبيوتر خاصة ان «انتل» اقترحت اضافة رقم سري في كل معالج نتيجة لاستغلاله في أغراض المراقبة والمتابعة. المثير للضحك وطبعاً شر البلية ما يضحك ان هذه التكنولوجيا الجديدة قد استخدمت بالفعل في مراقبة النسخ المباعة من ألعاب الفيديو بدعوى اكتشاف محاولات نسخها بل ان احدى شركات تكنولوجيا الاتصالات توصلت لجهاز يلتقط ذبذبات وأنشطة أي تليفون محمول ومعرفة القاعدة الاساسية التي يعمل منها في حالة الاتصال به عن بعد وبالتالي التنصت على المكالمات التي تجرى من خلاله. بذلك نلاحظ ان الوجه البريء الذي يصدر به اتحاد شركات انتاج الكمبيوتر هذه التكنولوجيا يحمل داخله مارداً جديداً يقبع لنا داخل اجهزة الكمبيوتر والتليفونات المحمولة بل وبرامج ألعاب الفيديو ينقل كل شاردة وواردة عنا ويصرخ في وجوهنا دائماً ارفعوا أيديكم فأنتم محاصرون. أمنية طلعت omnyea@albayan.co.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات