تقنية المؤثرات الأسترالية وراء أوسكارات هوليوود

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 في سعي هوليوود الحثيث لاضافة عناصر جذابة لافلامها مستهدفة شباك التذاكر يتطلع مخرجو السينما الاميركيون الى النصف الاخر من العالم.. الى استراليا.. للاستفادة من المؤثرات البصرية والخاصة التي حققت تقدما كبيرا هناك. ونالت المؤثرات البصرية في هذا البلد سمعة كبيرة لعنصر الابتكار بها ولانها تحقق ما يكاد يكون مستحيلا في حدود الميزانيات غير الكبيرة للافلام. وقالت مؤسسة أنيمال لوجيك الخاصة التي تتصدر مجال المؤثرات البصرية في استراليا انه من بين افلام هوليوود البارزة التي عملت بها هذه المؤسسة افلام «ماتريكس» و«الطاحونة الحمراء» و«الخط الاحمر الرفيع» و«ملك الخواتم». وحصل فيلم الخيال العلمي «ماتريكس» الذي قام ببطولته كيانو ريفز حصل على جائزة الاوسكار للمؤثرات الخاصة عام 2000 التي حصلت عليها شركة ساين ايفكتس للخدع السينمائية. وقال زاريه نالبانديان العضو المنتدب في أنيمال لوجيك التي شاركت في ماتريكس أيضا «لا شك ان جائزة الاوسكار بعثت رسالة الى العالم وهي ان ينظروا الى ما يحدث هنا». وقال كريس موراي رئيس تحرير مجلة امباير مجازين المتخصصة في الفن السينمائي في استراليا ان مجال المؤثرات الخاصة المحلي احرز تقدما كبيرا في صناعة السينما وان فيلم «ماتريكس» وضع شركات الانتاج الاسترالية على الخريطة العالمية لهذا المجال. واضاف «نحن قادرون على ابتكار ما هو ساحر في مقابل الاعتماد على الطرق المجربة والموجودة بالفعل». وبدأ استخدام ادوات الانتاج الرقمي في اوائل التسعينيات ولا حدود لامكانياتها. وقد سجلت أنيمال لوجيك حق براءة اختراع عدد من ادوات الانتاج. ففي عام 1992 طورت الشركة برنامج «ايدي» التفاعلي لوضع طبقات من الصور بعضها فوق البعض واشترت شركة مايكروسوفت البرنامج واصبح الان من العناصر الاساسية في هذا المجال. وقال نالبانديان «ما زلنا في منتصف الثورة ومن يدري الى اين قد تأخذنا هذه الثورة». واضاف «لكني أعتقد انه في العشر سنوات المقبلة سنشهد تقدما كبيرا يجعل ما قمنا به في السنوات العشر الماضية يبدو ضئيلا للغاية». وهناك عناصر ابتكارية ما زالت موجودة في هذا المجال حتى ان العوائق التكنولوجية تظهر بمجرد التغلب على العوائق القديمة. وقال نالبانديان «دائما نقابل عقبات. ولابد من ان يزيل هذه العقبات العاملون في التكنولوجيا والبحث والمبرمجون والمصممون. وفي نهاية الامر سنقابل عقبات اخرى وسيفعلون نفس الشيء مجددا». ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات