أحجار الأهرامات رمال معالجة

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 أثار كتاب العالم الكيمائى الفرنسى المعاصر«جوزيف دافيدوفيتز» بعنوان «كيفية بناء الاهرامات» شكوك علماء الاثريات المصرية والذى شرح فيه نوعية الحجارة التى استخدمت فى بناء الاهرامات التى تمثل سرا لايزال يحير العلماء فى أنحاء العالم. فقد أوضح العالم الفرنسى فى كتابه أن الاحجار التى استخدمت فى بناء الاهرام لم تكن فى صورة قطع حجرية أو صخرية تم جذبها ثم قطعها ولكن قدماء المصريين قاموا بعملية معالجة لهذه الحجارة وتسييحها فى قوالب على شكل أسمنت وهى طريقة اكثر اقتصادية. ويعتقد عالم الكيمياء الفرنسى أن الفراعنة استخدموا الرمال الرطبة وتركوها تجف وتجمد مما ساعد على تكوين كتل صخرية كماتم معالجة الجير الذى عثر عليه فى الكتل الحجرية مضافاً اليه الجبس وملح كربونات الصوديوم مما يعطى الخليط سمكاً وأحجاراً صلبة وان هذة الكتل تزن 4.5 أطنان. واكد العالم الفرنسى أن هذا النوع من الاحجار يصعب تفرقته من الاحجار الصناعية. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات