المصاب بالتوحد يختلف سلوكه عن الآخرين

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 في السنوات الدراسية الاولى، يلاحظ الفرق بين الطفل التوحدي وبين الاطفال العاديين فاعراض الانسحاب الاجتماعي (عدم التواصل مع الآخرين) تظهر لدى الطفل العادي وذلك لاحساسه بالخجل او بسبب القلق فقد لا يتكلم الطفل العادي في المدرسة ولكنه يتكلم في المنزل (او العكس) وتعرف هذه الحالة باسم الصمت الاختياري، الا اننا لانجد لديه ايا من العناصر الشاذة الاخرى التي يتصف بها الطفل التوحدي وبمثال آخر (او الوظيفي) ولهذه الاسباب يعتمد تشخيص الطفل التوحدي على تحديد الاضطرابات في سلوكه وتاريخ حدوثها فهناك اطفال يولدون بعاهات كالصمم الجزئي والعمى الجزئي خاصة اذا كان بسبب اصابة الام اثناء حملها بالحمة الالمانية ففي هذه الحالة يكون الطبيب المتخصص هو من يعطي التشخيص معتمدا على تاريخ الحالة والفحص السريري. اخطاء شائعة ان اضطرابات اللغة والكلام والجوانب المعرفية هي مظاهر اساسية في تشخيص اضطراب التوحد، وبسبب هذا التشابه فانه يتم الخلط احيانا بين التوحد وهذه الاضطرابات. فالفرق يظهر بين المجموعتين حيث نجد ان الاطفال الذين يعانون من مشاكل لغوية يحاولون الاتصال مع الآخرين من خلال الايماءات وتعابير الوجه للتعويض عن مشكلة الكلام التي يعانون منها، بينما لا يظهر الاطفال المصابون بالتوحد اية تعبيرات انفعالية مناسبة او رسائل غير لفظية مصاحبة كما تتصف كلا المجموعتين بالقدرة على اعادة الكلام وترديده، الا ان اطفال التوحد يتميزون بتردديدهم للكلام بطريقة ببغائية، في حين يخفق الاطفال التوحديون في استخدام اللغة كوسيلة اتصال مع الآخرين يكون لدى الاطفال المصابين باضطرابات لغوية القدرة على ان يكتسبوا مفاهيم اللغة الاساسية والرموز غير المحكية هذا مما يزيد من قدرتهم على التواصل مع الاخرين. الاضطرابات السمعية يواجه الاطفال المصابون باضطرابات في السمع مشكلات اثناء تعلمهم استخدام اللغة المنطوقة فقد يتميزون بالعزلة الاجتماعية والسلوك المخرب وتكون لديهم اعراض مشتركة كتلك التي نلاحظها في سلوك الاطفال المصابين بالتوحد كما انهم يتميزون بقدرتهم على تعلم الايماءات الجسدية والتقليد والمحاكاة والقدرة على قراءة حركة الشفاه وتعلم لغة الاشارة، كما انهم يستخدمون عيونهم للتواصل مع الآخرين ويكون التواصل عندهم غير لفظي، ويتميزون عن الاطفال المصابين بالتوحد بقدرتهم على اللعب الخيالي اذ هناك بعض المظاهر السلوكية التي يشتركون بها مع الأطفال المصابين بالتوحد مثل سلوك الانسحاب الاجتماعي وعدم تقبلهم التغيير في الروتين لكن نسبة ذكائهم العالية وقدرتهم على التواصل مع الآخرين تميزهم عن الاطفال المصابين بالتوحد، وانه لمن السهل تشخيص الاعاقة سمعيا طبيا بعكس تشخيص الاصابة بالتوحد. المشكلات البصرية يتصرف الاطفال الذين يعانون من مشاكل في البصر بتصرفات تتشابه ظاهريا مع اعراض التوحد حيث تصدر منهم حركات بالغة الغرابة بأيديهم ويميلون للقفز والدوران المستمر كالتي نلاحظها عند الطفل التوحدي، كما تكون الامور الروتينية هامة جدا بالنسبة لهم مثل التي نلاحظها عند الطفل التوحدي وتغيير اماكن وتوزيع البيئة المحيطة بهم عما اعتادوا عليه يسبب القلق والحزن لهم لكن ما يميزهم عن اطفال التوحد هو ان نسبة ذكائهم وقدرتهم على التواصل اللفظي مع الآخرين اعلى من اطفال التوحد. يعمل مركز دبي للتوحد على تقديم خدمتي التقييم والتشخيص للكشف المبكر عن الاصابة بالتوحد وتقديم يد العون للاطفال الذين يعانون من اضطراب التوحد واسرهم ومن يعتني بهم. مركز دبي للتوحد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات