شفاء الجسم بالمجالات الكهربائية

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 اثبتت الدراسات لأول مرة ان قدرة الجسم على شفاء نفسه تعتمد جزئيا على المجالات الكهربائية البدنية الطبيعية، وقد تفضي هذه النتائج الى تطوير عقاقير تسرع عملية الشفاء عن طريق تعزيز تلك المجالات الطبيعية. وتلعب هجرة وانقسام الخلايا دوراً هاماً في النمو والشفاء، وتركز معظم الابحاث في هذا المجال على العوامل الكيماوية، لكن دراسات عديدة اظهرت ان تطبيق مجالات كهربائية يمكن ان يؤثر ايضا على هجرة وانقسام الخلايا. وعلى سبيل المثال فإن فريقا اميركياً يحاول تحفيز عملية شفاء اصابات الحبل الشوكي بتطبيق مجال كهربائي خارجي وذلك بعد نجاح التجارب التي اجراها على حيوانات المختبرات. وكذلك فإن فريقا من باحثي جامعة ابردين الاسكتلندية قام باختيار تعزيز المجال الكهربائي في القرنيات المتأذية عند الفئران للمساعدة على التئامها ووجدوا ان ذلك يسرع عملية الشفاء ويشجع على انقسام الخلايا التعويضية. وقال الباحث كولين مكايج الذي ترأس الفريق الاسكتلندي ان هذا اول دليل ملموس على ان المجالات الكهربائية الطبيعية في الجسم تلعب دوراً مهماً في التئام الانسجة التالفة، معتبرا ذلك خطوات مهمة لاقناع علماء الاحياء بأهمية مجالات الجسم الطبيعية. واشار الى ان الاكتشاف قد يفتح الباب امام تطوير عقاقير تقوي المجالات الكهربائية الطبيعية حول الجروح لتعزيز عملية الالتئام وتسرع تماثل المصاب للشفاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات