من الشعر الشعبي ـ مهداة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله تعالى ورعاه ـ فزّاع

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 شعر: محمد المر بالعبد غنّمت كلمه.. وانت والله قدّها وِقْدود شِفْ ما هناك حْروف مجد.. إلاّ تغنمْها شامخ ومتمرسْ وقولك قبل فعلك.. طود رسن المعاني.. قبل رسن الخيل تحكمها ضاري على العِزّ وعلى الدرب الوعر والكود عزمك يصب الحزم في نفسك ويلزمها بك تفخَرْ أفعالك.. ولك بيض العلوم شْهود والشامخات اللى مدى عزمك تجشمْها ودروب لك من دونها غصن الثنا مَمْدود واخلاق لك تَحْسِدْ مكارمها.. مكارمها! واطباع لك فيها من اقران الوصوف ضْدود صعب أنّي اقراها.. ولكن سهل تفهمها! وان كان سِرّ النفس من تحت الصدِرْ موصود لك نظرةٍ تقرا بها.. وعقلٍ يترجمها! وان صار مضرَمْ نار.. تضرِمْ وانت راعي زود نارك على روس الحزوم الغِرّ تضرمها والرايه اللى فوقها رمز الوطن مَعْقود من وين ما تنوي.. طويل العمر.. يَممْهَا ما ييت بكر أهْلِكْ ولا انت بْتالي العنقود ييت أوْسَطْ عْقود المكارم.. لاجل تنظمها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات