حملة بريطانية لإنقاذ صناديق البريد الحمراء

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 بدأت في بريطانيا حملة لانقاذ صناديق البريد الحمراء التي تشكل احد الرموز التقليدية للمملكة. واعلنت هيئتا حماية التراث والبريد البريطانيتان ان الصناديق التي يبلغ عدددها حوالي 115 الفا سيتم طلاؤها كل ثلاث سنوات واصلاحها وازالة الملصقات الدعائية عنها. واوضح رئيس هيئة التراث البريطانية نيل كوسون ان «الصناديق الحمراء التقليدية تشكل شعارا تقليديا لبريطانيا ومرتبطة الى حد كبير بصورتنا الوطنية». وتأتي هذه الحملة في الذكرى الـ 150 لاقامة هذه الصناديق التي وزعت للمرة الاولى في جيرزي في 23 نوفمبر 1852 بمبادرة من الروائي انطوني ترولوب الذي كان موظفا في هيئة البريد حينذاك. وكانت هذه الصناديق خضراء في البداية لكنها طليت باللون الاحمر في 1872 لتكون واضحة للعيان. واثارت شركة الاتصالات البريطانية «بريتيش تيليكوم» استياء كبيرا بين البريطانيين باعلانها عزمها على التخلي عن غرف الاتصال الهاتفي الحمراء التي لا تقل شهرة عن صناديق البريد، من اجل اقامة غرف احدث مجهزة بمعدات تسمح باستخدام الانترنت. ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات