فلبيني يشكو للشرطة والده المدمن

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 قالت الشرطة في العاصمة مانيلا أمس أن صبيا فلبينيا يبلغ من العمر 11 عاما قدم شكوى جنائية ضد والده حيث زعم أنه ضربه ضربا مبرحا بعد عجزه عن استبدال حلوى بمخدر محظور. وقال الصبي الذي لم يتم الكشف عن اسمه ان والده ضربه بقطعة من الخشب في نهاية الاسبوع الماضي بعد عودته إلى المنزل بدون مخدر الميثامفيتامين هيدروكلوريد، المعروف في الفلبين باسم شابو. ويعتبر الشابو أكثر المخدرات المحظورة استخداما على نطاق واسع في الفلبين. وقال الصبي للشرطة ان أبيه طلب منه الذهاب إلى منزل صديق له، حيث كان من المفترض أن يقوم باستبدال بعض قطع حلوى من اللبن المعروفة محليا باسم «يما» بالشابو. وعندما عاد الصبي إلى المنزل خاوي الوفاض، استشاط أبوه غضبا وأمسك بقطعة من الخشب كان يستخدمها لضرب ابنه مرارا. وقال مسئول الشرطة ريلي جو أن آثار الضرب كانت لا تزال ظاهرة على جسد الصبي حينما جاء لتقديم شكوى إلى مركز للشرطة في حي ماكاتي التجاري في مانيلا. وذكر الصبي أنه لم يعد قادرا على تحمل الضرب المبرح الذي يلاقيه من والده المشتبه في أنه مدمن مخدرات والذي تتعقبه الشرطة الان بتهمة إيذاء ابنه. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات