أدوية ضغط الدم تؤخر الشيخوخة

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 اكتشف العلماء ان ادوية ضغط الدم الشائعة التي تحمي مرضى السكر من خطر الموت نتيجة الضغط تفيدهم ايضا في ابطاء تسارع عملية الهرم التي يعانون منها عادة وهذا الاكتشاف قد يقود يوما ما كما يأمل العلماء لتطوير ادوية تساعد في ابطاء مظاهر الشيخوخة عند كل انسان. يذكر ان مرضى السكري يميلون للشيخوخة مبكرا خصوصا اذا كان السكري المصابون به هو من النوع 1 الذي يصيب الانسان في الطفولة. واولئك الذين يصابون به يفقدون بصرهم على الاغلب كما يعانون من امراض القلب والكلى وارتفاع ضغط الدم بشكل مبكر جداً مقارنة بغيرهم بل ان الجلد قد يبدأ بالتجعد عندهم في العشرينيات. وتقول مارلين توماس من معهد بيكر للبحوث الطبية في ملبورن الاسترالية وهي عضو في الفريق الذي حقق هذا الاكتشاف: «القاعدة الراسخة عند الاطباء هي ان المصابين بهذا السكري يبدون انهم في عمر يبلغ مجموع عمرهم الحقيقي وعدد السنوات التي عانوا فيها من السكري». والسبب في الشيخوخة المبكرة عندهم يعود جزئيا الى ان معدلات ضغط الدم المرتفعة تشجع اجسامهم على انتاج مركبات بروتينية سكرية تتداخل في وظائف بعض الخلايا مسببة تصلب بعض الانسجة مثل الاوعية الدموية وغيرها، اما عن الاصحاء فإن هذه المركبات تنتج بسرعة اقل بكثير. وقد اكتشف المعهد الاسترالي بفريق من الباحثين يقودهم مارك كوبر ان عقار ضغط الدم المسمى رامبريل يوقف بناء هذه المركبات في الفئران المصابة بالسكري خلال التجارب التي اجروها. كما تعرضت هذه الفئران لأذيات اقل بكثير في الكلى. وتقول جوزيفين فوربس من الفريق المذكور:«لقد حصلت على حماية كاملة من هذه العملية» وينتظر ان تنشر تفاصيل هذا الكشف كاملة في عدد الشهر المقبل من مجلة ديابيتس المختصة بأبحاث السكري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات