رفض دعوى تربط بين «المحمول» والسرطان

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 رفض قاض فيدرالي دعوى تقدم بها طبيب يطالب بتعويض قدره 800 مليون دولار لإدعائه بأن الهاتف المحمول تسبب في إصابته بورم في المخ. وعللت القاضي كاثرين بليك رفض الدعوى ضد شركة «موتورولا» وعدد من الشركات الأخرى المصنعة للهواتف المحمولة بعدم تقديم د. كريستوفر نيومان الأدلة الدامغة الكافية لبناء قضية قانونية. ويدعي نيومان، وهو إخصائي أعصاب، أن الهاتف المحمول القياسي القديم الذي استخدمه في الفترة من 1992 إلى 1998 قد تسبب في إصابته بسرطان المخ. وجاء رفض بليك بالرغم من الدراسات التي تربط بين الهواتف المحمولة واحتمالات الإصابة بسرطان المخ لوجود أبحاث أخرى مناقضة ترفض مبدأ الاعتقاد الرابط بين الأورام الخبيثة والهواتف الخلوية. ويستخدم حوالي 96 مليون مواطن أميركي الهواتف المحمولة، التي تصدر الأنواع الرقمية digital منها، وعلى نقيض الأنواع القياسية القديمة analog، إشعاعات غير متتالية مما يعني أنها أكثر أماناً.«سي. إن. إن.»

تعليقات

تعليقات