مخاطر سرطانية فى الاغذية المقلية والمشوية

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 اكتشف العلماء أن التفاعل الكيميائى الناتج عن اعداد البطاطس المقلية والعديد من الاطعمة المقلية أو النشوية يمكن أن يسبب وجود مستويات عالية من مادة الكريل البلاستيكية التى تزيد من احتمالات الاصابة بالسرطان. ومادة الاكريل تستخدم فى انتاج المصنوعات البلاستيكية والصبغات وتنقية مياه الشرب. ورغم أن أبحاث ماضية عثرت على اثار لتلك المادة فى مياه الشرب غير أنه لم يكن متوقعا أن توجد مستويات عالية ومركزة منها فى الاغذية الاساسية. وتشير أصابع الاتهام وراء الاصابة بالسرطان ايضا الى تفاعلات الاسبرايجين وهو حمض أمينى طبيعى يتحول عند تعرضه للحرارة وتفاعله مع سكريات مثل الجلكوز الى تكوين مواد مسرطنة. وكانت هيئة الاغذية والادوية الاميركية قد أجرت دراسة على مخاطر مادة الاكريل للعمل على تقليل مستوياتها فى المواد الغذائية وفقا لخطة بحثها مسئولو الهيئة مع جماعات مستهلكى ومصنعى الاغذية الاميركيين امس الاول. كما أكد مسئولو هيئة الاغذية والادوية الاميركية اجراء تجارب استكشافية على العديد من الاغذية الاميركية وتبين أنها تحتوى على نسبة عالية من المواد المسببة للسرطان. وكشفت الحكومة الكندية المخاطر المتعلقة بوجود مادة الاكريل فى بعض المنتجات النشوية والمقلية.. وأمرت مصنعى الاغذية بالبحث عن طرق لتقليل تركزات تلك المواد الخطيرة. فيما أكد علماء احدى شركات الاغذية الكندية أيضا علاقة الاسبرجين باحتمال الاصابة بالسرطان. وهى أول بادرة تظهر منذ أعلن عدد من العلماء السويديين احتمال وجود مستويات عالية من مواد مسرطنة فى البطاطس الفرنسية المقلية وأنواع من الحبوب والاغذية التى تحتوى على نسب عالية من الكربوهيدرات والمعدة فى درجات حرارة عالية. أما الاغذية التى يتم طهيها فى مياه مغلية وتحت درجات حرارة منخفضة فقد تبين أنها آمنة وصحية.قنا

تعليقات

تعليقات