الثوم النييء يحمي القلب

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 اكد اطباء صينيون مختصون أن تناول الثوم النيئ بمعدل حبتين كل صباح على الريق يحمى القلب من مختلف المضاعفات الناتجة عن العمليات الجراحية. فقد أكد تقرير نشرته المجلة أنه من الأهمية بمكان تجديد عملية تدفق الدم الى القلب خاصة بعد الاصابة بنوبات قلبية متكررة وذلك بهدف تقليل التلف الذى يمكن أن تواجهه العضلة القلبية لكن مثل هذا التجديد قد يسبب أيضا أضرارا أكبر من خلال إطلاق الجزيئات الضارة التى تعرف علميا باسم «الشوارد الأوكسجينية الحرة» المتلفة للأنسجة والخلايا لذلك يتعين تناول المواد القوية المضادة للأكسدة للتخلص من هذه الجزيئات قبل أن توذى الأنسجة. ولاحظ التقرير وجود مستويات عالية جدا من مضادات الأكسدة لدى مجموعة من فئران المختبرات التى تم إطعامها بأغذية غنية بالثوم قياسا بمجموعة أخرى لم يتم إطعامها بتلك الأغذية. ويخلص التقرير الى أهمية الثوم كعلاج وقائى فضلا عن قدرته الفريدة على انقاذ حياة المرضى بعد اخضاعهم للجراحات القلبية.

تعليقات

تعليقات