غداً.. يوم حاسم في حياة شريهان

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 أكدت أسرة الفنانة شريهان أن حالتها الصحية مازالت تحت السيطرة الطبية وأن فريق الاطباء الذي يتولى الإشراف على متابعة حالتها الصحية يحدوه الأمل في أن تجتاز المرحلة الصعبة ويستجيب جسدها لعمليات الزرع التي أجريت لها منذ أسبوع في مستشفى باتيه الفرنسي. وقد أكد الأطباء أن شريهان تتمتع بإرادة قوية ربما تكون أحد العوامل الرئيسية في تغلبها على آلام المحنة التي تمر بها، خاصة وإنها لاتزال تعيش على جهاز التنفس الصناعي. وقال الاطباء ان صباح غد سيكون له كلمة الحسم في حالة شريهان حيث يتضح لهم ما إذا كان الجسد قد تقبل الاجزاء الجديدة المزروعة بداخله أم أنه يرفضها. ومازالت الاتصالات الهاتفية تنهال على المستشفى الأميركي في باريس من زملاء الفنانة شريهان حيث يتصل بها يوميا عدد من الفنانين المصريين من بينهم يسرا وليلى علوي وسمير صبري ونقيب الممثلين يوسف شعبان وغيرهم. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

تعليقات

تعليقات