براءة طبيب الأسنان المتهم بأعمال مخلة بالآداب

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 اصدرت محكمة جنح الدقي في مصر حكمها امس في قضية طبيب الاسنان محمد ناجي العجماوي المتهم بممارسة الاعمال المخلة بالآداب العامة داخل عيادته وقضت المحكمة بانقضاء الدعوى الجنائية بالتقادم وبمصادرة المضبوطات وهي عبارة عن اشرطة فيديو وصور «سلايدات». صدر الحكم برئاسة المستشار احمد فتحي سلامة رئيس المحكمة وقالت المحكمة في حيثيات حكمها انها احاطت بظروف القضية وقد استقر في وجدانها على أن ارتكاب المتهم للجريمة مضى عليه زمن طويل، وخاصة بعد ان ناظرت المحكمة المتهم بشخصه واحست الفرق في عمره وقت تصوير الاشرطة، وكان في اواخر الاربعينيات من عمره والآن في وقت نظر القضية هو في اواخر الخمسينيات من عمره اي مضى على ارتكاب هذه الجرائم اكثر من عشر سنوات وقالت المحكمة ان ارتكاب المتهم محمد العجماوي لتلك الجريمة تدل على انحرافه الاخلاقي وهي تهيب بالمتهم ان يحترم اداب مهنته. وكانت المباحث قد ألقت القبض على المتهم منذ شهور داخل عيادته بالدقي، وضبطت بحوزته صوراً وافلاما مخلة بالآداب واسطوانات كمبيوتر عليها صوره اثناء ارتكابه افعالا منافية للآداب داخل عيادته، واحيل العجماوي الى محكمة جنح الدقي والتي نظرت القضية على مدى أربع جلسات. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات