«سيد الخواتم» يحصد خمس جوائز سينمائية بريطانية

حصد فيلم «سيد الخواتم» خمس جوائز رفيعة امس في حفل توزيع جوائز الاكاديمية السينمائية البريطانية والان يتطلع ذلك الفيلم الملحمي الخيالي الى جوائز الاوسكار التي تعلنها هوليوود الشهر المقبل. وقال الممثل السير ايان ماكلين احد نجوم الفيلم الذي طغى على فيلم اخر شهير هو «الطاحونة الحمراء» «ان ما يبعث على البهجة ان الفيلم حظي باستقبال رائع من جانب الجمهور حول العالم». واختير سيد الخواتم» الذي حصل بالفعل على 13 ترشيحا لجوائز الاوسكار كأحسن فيلم في حفل توزيع جوائز الاكاديمية البريطانية والتي تعتبر مؤشرا هاما لاتجاه التصويت في هوليوود الشهر المقبل. وحصل الفيلم وهو الاول في ثلاثية سينمائية تبلغ تكاليفها 270 مليون دولار ومأخوذة عن رواية شهيرة على جوائز الاخراج والمؤثرات الخاصة وتصفيف الشعر. كما اختاره الجمهور كأحسن فيلم للعام حيث حصد 30 الف صوت. وقال بيتر جاكسون مخرج الفيلم «انه عمل تم عن حب وصنعه معجبون بالكتاب. توفر لدينا طاقم عمل رائع للغاية قدموا للفيلم افضل ما لديهم». ورغم هطول الامطار بغزارة في لندن تدفق النجوم على الحفل الفخم لتوزيع الجوائز الذي شهد ايضا حصول النجمين راسل كرو وجودس دينتش على جائزتي افضل تمثيل. وفاز كرو بجائزة احسن ممثل عن ادائه لشخصية جون فوربيس ناش الابن عبقري الرياضيات والحاصل على جائزة نوبل في فيلم «عقل جميل» والذي يصور عن قرب صراع البطل مع انفصام الشخصية. وبدا كرو مندهشا وقال «احب مهنتي ولا اعتقد انني اديت الدور بكل الاتقان ولكن هناك من يختلفون معي». وحقق الفيلم نصرا مضاعفا عندما فازت جنيفر كونلي بجائزة احسن ممثلة مساعدة عن دورها فيه. وقالت وهي توشك على البكاء عند تسلمها الجائزة «الذهول يتملكني وأشعر بالفخر الشديد... اشعر ان الدهشة تعقد لساني». اما جودي دنتش فقد فازت بجائزة احسن ممثلة عن تجسيدها لشخصية الكاتبة ايريس موردوخ في صراعها مع مرض الزهايمر «خرف الشيخوخة» في الفيلم المؤثر «ايريس». وكشفت دنتش النقاب على انها راهنت وكيلها على سبيل الدعابة بمبلغ مليون جنيه «1.4 مليون دولار» قبيل بدء الحفل على انها ستخرج منه خالية الوفاض. وقالت «لذا اعترتني الدهشة الشديدة للفوز». اما جيم بروادبينت الذي حظي بالثناء عن دوره امام دنتش في «ايريس» فقد حصل على جائزة احسن ممثل مساعد عن ادائه الرائع في فيلم «الطاحونة الحمراء» والذي فاز ايضا بجائزتي احسن موسيقى واحسن صوت. واختير فيلم الجريمة المثير «متنزه جوسفورد» كأحسن فيلم بريطاني للعام متغلبا بذلك على الفيلم الشهير «هاري بوتر وحجر الفيلسوف». ونال الفيلم الكوميدي الفرنسي «اميلي» الذي حقق نجاحا عالميا جائزة احسن سيناريو لكنه انهزم امام الفيلم المكسيكي «اموريس بيروس» الذي انتزع جائزة احسن فيلم اجنبي. وتغير موعد اعلان جوائز الاكاديمية البريطانية السينمائية منذ العام الماضي لشهر فبراير وسرعان ما ذاع صيتها عالميا كمؤشر هام في مجال صناعة السينما للفائزين بجوائز الاوسكار. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات