اكتمال البحث الأثري لجزر أبوظبي

أكمل المسح الاثرى لجزر ابوظبى «ادياس» مؤخرا المرحلة الرابعة من الابحاث الاثرية فى مجمع مناجم الكبريت فى جبل الظنة بالمنطقة الغربية من امارة ابوظبى. وقد اجريت الابحاث بدعم من شركة ابوظبى، للعمليات النفطية البرية «ادكو» وتركزت على جزء من جبل الظنة يقع فى اطار منشات ميناء تصدير النفط الخاصة بالشركة حيث تم رصد وتسجيل مناجم الكبريت وهى الوحيدة من نوعها المعروفة فى الدولة وذلك لاول مرة من قبل المسح الاثرى لجزر ابوظبى خلال مسح اثرى اولى لمنطقة امتياز شركة ادكو فى عام 1998. وباكتمال العنصر المكون للعمل الميدانى للدراسات الان يقوم فريق المسح الاثرى لجزر ابوظبى حاليا بتحليل المكتشفات التى تم العثور عليها فى المناجم واستخدام الاشعة الكربونية على الرماد والفحم الذى وجد بالقرب من مداخل الفتحات، الامر الذى سيساعد فى اعطاء فكرة عن تاريخ عمليات التعدين. وتعود الفخاريات التى جمعت من حول مواقع المناجم الى العصر الاسلامى المتأخر «حوالى 100 الى 400 عام » الا ان البحوث التاريخية لم تقدم اى اشارات لعمليات التعدين خلال المئتى عام الماضية ويبدو ان المرحلة الرئيسية من العمل فى جبل الظنة ربما تكون قد بدأت قبل 200 الى 400 عام. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات