الطقس يضرب على الرأس والمفاصل والمرارة

هذا الطقس شق مرارتي، كما يقول الالمان، ويبدو ان من حقهم التذمر من تقلب الأجواء لديهم. اذ يعتقد 20% من الالمان ان للطقس تأثيراً واضحاً على وضعهم الصحي وترتفع هذه النسبة الى 68% بين من يزيد عمرهم على الستين، . أما أهم انعكاسات تقلبات الطقس على الانسان فهي: الصداع وآلام المفاصل وآلام المرارة. وكتب الباحث الطبي ـ البيئي بيتر هوبة، من جامعة ميونخ، في النشرة الطبية الالمانية الاسبوعية ان أكثر الظواهر المناخية تأثيراً على المعانين من «حساسية الطقس» هي العواصف والزوابع وموجات البرد المفاجئة. اما أكثر التجليات المرضية شيوعا لهذه التقلبات بالذات فهي: أمراض القلب والدورة الدموية، آلام الروماتيزم، أعراض الكبد والمرارة والحساسيات. ويضيف الطبيب المختص بأمراض البيئة ان أهم أعراض «الحساسية الطقسية» الشائعة هي الصداع والصداع النصفي، الإرهاق، اضطراب النوم، آلام المفاصل العدوانية وفقدان التركيز. واذ يصيب الصداع النصفي مجموعة الناس من عمر 30 ـ 40 سنة على وجه الخصوص يتسلل تقلب المناخ الى عظام المسنين من عمر يزيد على 60 بشكل آلام روماتيزمية. الملاحظ ايضا ان النساء أكثر حساسية للطقس من الرجال حيث اتضح ان عدد المعانيات منهن يعادل ثلاثة أضعاف عدد الرجال. كما رصد بيتر هوبة ظاهرة اخرى تستعصي على الفهم ومفادها ان سكان الريف يعانون من الطقس أكثر من سكان المدن المثقلين عادة بضجيج المدن وشدة العمل وغيرها من العوامل. ـ ايلاف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات