تشوّه وراثي في الدماغ وراء فقدان الحس الموسيقي

يعاني الاشخاص الذين يفتقرون تماما الى الحس الموسيقي من تشوه وراثي في الدماغ. هذا ما توصلت اليه اختصاصية في الطب العصبي النفسي من جامعة مونتريال، لتفتح بذلك الطريق امام البحث عن مورثة (جينة) الموسيقى. وتقوم ابحاث ايزابيل بيريتز مديرة مختبر الطب العصبي النفسي للموسيقى والادراك السمعي على اختبارات اجريت على اشخاص يفتقرون الى الحس الموسيقي. ونشرت نتائج الابحاث في مجلتي «نورون» و«براين». واوضحت ايزابيل بيريتز في سياق عرض نتائج اعمالها ان «الموسيقى من الملكات التي تميز البشر. الا ان الايقاع والنغم والتناغم الموسيقي لا توحي بشيء للبعض. والمذهل في الاشخاص الذين التقيناهم هو ان هذه الظاهرة لم تطاول ملكة الكلام. هذا يعني ان في الدماغ مركزا خاصا بالادراك الموسيقي». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات