«ذي قار» أضخم انتاج عربي للعام .2001. 5 ملايين دولار لمعركة عربية فاصلة قبل الإسلام

بعد العديد من الأعمال الدرامية المهمة يخوض المخرج باسل الخطيب تجربته الاخراجية الجديدة وذلك من خلال المسلسل التاريخي الضخم «ذي قار» عن نص للكاتب الأردني جمال أبو حمدان حيث تجرى عمليات التصوير حالياً في الأردن لينتقل بعدها إلى سوريا حيث سيصور قسم كبير من المسلسل. والملفت في هذا العمل اختيار باسل الخطيب لعدد من نجوم الدراما السورية وتقديمه لعمل تاريخي بعد تقديمه السنة الماضية عملاً اجتماعياً اتصف بالرومانسية والسلاسة.. هذا وقد اختار باسل الخطيب كلاً من أسعد فضة ـ خالد تاجا، علي حسن، نورمان اسعد، منى واصف، عارف الطويل، ناصر عبدالرضا، مها المصري، رضوان عقيلي، نجاح سفكوني، سوسن ميخائيل، شفيقة الطل، رشيد ملحس، رنا الأبيض، مرشد ضرغام، ديما بياعة، روعة مخللاتي، هشام هنيدي، فؤاد الشوملي، رامز عطا الله، بسام لطفي، ياسر المصري، وائل نجم، غزوان الصفدي، وضاح حلوم، ليليا الاطرش، خضر بيضون، اسكندر عزيز، أدهم المرشد، زيناتي قدسية. ومن مراجعة اسماء المشاركين في العمل نجد أنهم من سوريا والأردن وقطر خاصة وان المسلسل من انتاج المركز العربي للخدمات السمعية والبصرية ويعتبر من اضخم الأعمال الدرامية المنتجة عربياً حيث رصد له 2 مليون دولار اضافة لميزانية مساندة تبلغ 3 ملايين دولار وتشمل مواقع التصوير كما ستنجز اربع حلقات بمواصفات عالمية باللغة العربية ليتم دبلجتها للغات اخرى وبيعها في السوق العالمي، كما سيتم عرض هذه الحلقات في مهرجان «كان» السنة المقبلة. وفي لقاء خاص مع المخرج باسل الخطيب أثناء عودته إلى دمشق كفترة استراحة قال: قد يتساءل البعض عن السبب الذي دفعني لاخراج هذا المسلسل الذي ينتمي إلى قائمة الأعمال التاريخية لكنني أجد نفسي ملزماً على القول ان «ذي قار» هو محاولة لتسليط الضوء على بعض الجوانب لشخصيات عربية كان لها اثر فاعل ومؤثر في الحياة العامة أثناء الجاهلية كشخصية «النابغة الذبياني» و«النعمان» و«هند»: فهذه الشخصيات حقيقية 100% ومن خلال المسلسل سيرى المشاهد هذا الأمر. ـ وماذا عن الجانبين التوثيقي والدرامي في المسلسل؟ ـ لهذا العمل وجهان الأول تاريخي موثق كما ذكرت لك والثاني فني درامي وبالتالي هناك حقائق تاريخية من حيث الأحداث والاشخاص والاسماء وهناك بالمقابل مساحة كبيرة لاضافة الكثير من الأحداث والشخصيات الجانبية والتي لابد من وجودها في المسلسل. ـ وماذا تخبرنا عن أماكن التصوير مادام العمل يحمل صفة التوثيق؟ ـ مبدئياً ستتوزع مواقع التصوير بين الاردن وسوريا حيث تم اختيار عدة مواقع للتصوير في الأردن أذكر منها البحر الميت ووادي رم بالعقبة وقلعة كرك.. أما في سوريا فسيتم التصوير في قلعة الحصن وبعض المواقع القريبة من الساحل السوري.. كما انه من الممكن ان يتم تصوير بعض المشاهد في الهند وخاصة مشهد موت النعمان كون هذا المشهد مرتبط بوجود الفيلة حيث مات «النعمان» تحت اقدام الفيلة.. وسيتم الاستعانة بخبراء أجانب من أجل المؤثرات البصرية الخاصة بهذه المشاهد. ـ وقد تابعك الجمهور العربي في العديد من الأعمال الدرامية مثل «هوى بحري» و«الطويبي» و«جواد الليل» فهل تخبرنا عن أسلوبك الاخراجي في هذا المسلسل الجديد؟ ـ لكل نص درامي طبيعة خاصة وطريقة معالجة وأسلوب اخراجي محدد يختلف من نص لآخر ومن مسلسل لآخر. وهذا شيء منطقي بالتأكيد فلا يمكن لأي مخرج اخراج جميع المشاهد بطريقة واحدة كما لا يمكنه اعتماد أسلوب اخراجي واحد في كل الأعمال التي يقوم باخراجها.. وما دمنا نتحدث عن مسلسل «ذي قار» استطيع القول انني حاولت جهدي الابتعاد عن كل ما هو غير واقعي وغير منطقي في المشهد لأن الصدق عامل مهم وحساس لانجاح أي عمل سواء كان تاريخياً أو اجتماعياً أو كوميدياً. بدوره يرى الفنان أسعد فضة الذي يقدم شخصية «النعمان» ان أهمية المسلسل تأتي من مقولة مفادها انه ليس من انتصار للعرب الا بالتوحد والتجمع، فلدى اسقاط أحداث العمل على وضع الأمة العربية نجد انه طالما بقيت كلمة العرب متفرقة فلن يستطيعوا العيش وتحقيق وجودهم في هذا العصر. وعن شخصية «النعمان» يقول الفنان فضة: النعمان وضعه كسرى في الحكم عوضاً عن أخيه وقد استطاع تأسيس مملكة متطورة اقتصادياً وهي مملكة «الحيرة» مما أثار حفيظة كسرى الذي يطلب منه ارسال ابنته «هند» مع فتيات عربيات فيرفض طلبه مما يشكل صدمة لكسرى تجعل «النعمان» يدرك ان عليه مواجهة كسرى لكن كيف؟ خاصة وان القبائل العربية متشرذمة ولا يمكن جمعها بالمنظور القريب، كما ان علاقة «النعمان» بالممالك والقبائل العربية الأخرى كانت سيئة. ومع ذلك يحاول «النعمان» طلب المعونة من العرب فتتجاوب بعض القبائل فيما ترفض قبائل اخرى.. في النهاية يذهب «النعمان» إلى كسرى وهو يعلم أنه هالك لا محالة لكن بموته يستيقظ العرب وتقوم معركة «ذي قار» بين العرب والفرس فهذا هو اليوم الذي انصف فيه العرب من العجم. أما الفنانة منى واصف فتبدو سعيدة للغاية بدورها الجديد حيث تقول: أقدّم شخصية زوجة «النعمان» التي هجرها بعد أن مدحها النابغة الذبياني في احدى قصائده لكنها تعود إلى زوجها بعد سنوات عدة وتقف معه في محنته أمام كسرى حيث تختلف طريقة حياتها بعد موت زوجها وتختلف معها الأيام والظروف لكن معركة «ذي قار» وحّدت العرب وجعلتهم ينتصرون على اقوى قوى عسكرية في تلك الفترة وهذا أمر يجب التوقف عنده مطولاً.. وتؤدي الفنانة نورمان أسعد دور ابنة النعمان «هند» والتي يرفض والدها ارسالها إلى كسرى حيث تقول نورمان عن هذه الشخصية: ما شدني للعمل على هذه الشخصية وأدائها الجانب المهم فيها من حيث كونها نقطة محورية في بداية الصراع بين والدها وكسرى فهي فتاة عربية تمثل نموذجاً حراً للفتاة العربية التي ترفض ان تكون جارية عند الملوك.. لذلك تقف إلى جانب والدها وحتى بعد وفاته تظل وفية لوصيته وتحتفظ «بالسيف» الذي تركه لحين اجتماع القبائل العربية وانتصارها على جيوش كسرى. ومن الشخصيات المهمة في المسلسل الدور الذي يقدمه الفنان خالد تاجا حيث يؤدي شخصية «كسرى» بالاضافة إلى العديد من الشخصيات الدرامية والتاريخية التي سيتابعها الجمهور خلال شهر رمضان المقبل للمعركة الفاصلة في تاريخ العرب قبل الإسلام. دمشق ـ أحمد أبو الحسن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات