البرازيليون يزرعون الطرق احتجاجاً

بلغ الغضب اشده بمجموعة من سكان مدينة في جنوب البرازيل من جراء تزايد الحفر في طريق بمدينتهم فقرروا الاحتجاج بزراعة هذه الحفر بنحو 80 شجرة موز ونباتات اخرى. وقال ضابط بشرطة مدينة كورنيشيا دو نورتي التي تبعد حوالي 900 كيلومتر جنوب غربي ساو باولو وهو يقف بالقرب من موقع الاحتجاج (لقد قضوا الليل يزرعون). واضاف ان المركبات اضطرت لتلمس طريقها بحذر بين مجموعة متنوعة من الحاصلات الزراعية تضم نباتات كاملة النمو من الذرة وقصب السكر والقطن في مسافة تمتد 20 كيلومترا من الطريق قبل ان تأتي الشرطة وتزيلها. ومضى قائلا انه لا يعلم ما اذا كانت هناك خطط لاصلاح الطريق لكن سيتم اتهام المحتجين باتلاف ممتلكات عامة لو حاولوا زراعة الطريق مرة اخرى. وهذه احدث واقعة في سلسلة من الاحتجاجات بعضها كان شديدا على سوء حالة الطرق في شتى انحاء البرازيل وهي اكبر بلدان امريكا اللاتينية مساحة. فقبل ثلاثة اسابيع اختطفت مجموعة من المزارعين المسلحين في شمال شرق البلاد سبعة سياسيين محليين احتجاجا على عدم تمهيد طريق ترابي يستخدمه المزارعون في نقل انتاجهم الى السوق حولته الامطار الى بركة من الوحل. واطلق سراح المخطوفين بعد بضعة ايام دون ان يصيبهم سوء. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات